.
.
.
.

سلسلة مشاكل بالعجلات والمدرج.. وطائرة ترتطم أرضاً دون إصابات

نشر في: آخر تحديث:

ارتطمت طائرة روسية على متنها 100 شخص اليوم الأحد بالمدرج لدى هبوطها في شمال البلاد بعدما واجهت مشكلات بعجلاتها، وفق ما أفادت شركة الطيران المشغلة ومسؤولون، مؤكدين عدم وقوع إصابات خطيرة.

وواجهت الطائرة من طراز "بوينغ 737" التابعة لخطوط "يوتاير" الروسية تغيّراً مفاجئاً في اتجاه الهواء أثناء هبوطها في مطار أوسينسك في منطقة كومي بشمال البلاد، بحسب ما أفادت شركة الطيران. وكانت الطائرة وصلت إلى المدرج عندما واجهت المشكلة.

وأفادت "يوتاير" أن نظام معدات الهبوط في المطار لم يكن يعمل لدى وصول الطائرة، بينما لم يكن المدرج مضاء.

وأظهرت صور انتشرت على الإنترنت الطائرة بلا عجلات على أرض المدرج الذي غطته الثلوج، بينما سارع الركاب للنزول.

ولم يتعرّض أي من ركابها البالغ عددهم 94 أو أفراد طاقمها الستة لإصابات بالغة، بحسب شركة الطيران. واحتاج راكب واحد فقط لعناية طبية.

وقالت الشركة: "مكنت ردة فعل الطاقم السريعة والتي كانت غاية في المهنية الطائرة من البقاء على مسار الهبوط حتى توقفها بالكامل".

وأشادت الشركة بطاقمها "ذي الخبرة"، مشيرةً إلى أن لدى الطيار الأساسي على متنها 6900 ساعة من الطيران.

من جهتها، قالت متحدثة باسم الفرع المحلي لوزارة الطوارئ في حديث مع وكالة "فرانس برس" إن "الطائرة هبطت على ذيلها". وأضافت أن الركاب وأفراد الطاقم غادروها باستخدام منزلقات الطوارئ.

بدوره، أفاد المسؤول في منطقة كومي سيرغي غابليكوف في بيان أن "ما حصل اليوم في مطار أوسينسك غير مقبول: "نشكر الله أن أحداً لم يتعرّض لإصابات خطيرة".

وقد أعلنت "يوتاير" تعليق رحلة كانت مقررة الاثنين من أوسينسك إلى موسكو بسبب "الوضع غير المرضي" لمسار الهبوط في المطار.

ويشير مراقبون إلى أن سجلات السلامة في روسيا، التي تعاني من ضعف صيانة طائراتها ومعايير سلامة متساهلة، هي بين الأسوأ في العالم.