.
.
.
.

ترحيل زوجي باندا من كندا للصين.. والسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قررت حديقة حيوان كندية إعادة اثنين من دببة الباندا إلى الصين، بعدما صعّبت جائحة كورونا مسألة الحصول على مخزونات ضخمة من الخيزران اللازمة لإطعام هذه المخلوقات العملاقة.

وتعيش "إرشون" وشريكها "دا ماو" في كندا منذ العام 2013 كجزء من اتفاق إعارة مدته 10 سنوات مع منشأة لتربية الباندا في تشنغدو بالصين.

ارشون
ارشون

وقد شكّل وصول الحيوانين اللطيفين إلى كندا حينها حدثاً ضخماً بُث مباشرة على كل شبكات التلفزيون الكندية الرئيسية.

وفي وقت لاحق، وضعت "إرشون" صغيرين، وهما أول دبّي باندا يولدان على الأراضي الكندية.

لكن حديقة حيوانات كالغاري قالت إنها ستقصر مدة إقامة الزوجين لأن تفشي كوفيد-19 عطّل وسائل النقل وجعل من الصعب استيراد 40 كيلوغراماً من الخيزران الذي عادة ما تأكله الباندا البالغة كل يوم.

وأوضحت الحديقة في بيان أن الموظفين عملوا على إيجاد مزودين بديلين للخيزران، لكن كانت هناك مخاوف من أن الإمدادات قد تتعطل دون سابق إنذار وتترك الحيوانين جائعين.

وحديقة الحيوانات مغلقة حالياً بسبب الوباء، وقالت إنها لن تتمكن من السماح للجمهور بتوديع الحيوانين.