.
.
.
.

منتجع للأثرياء يصنع الكمامات ويوزعها مجاناً على الأكثر فقراً

نشر في: آخر تحديث:

بدأ كاسكايس، وهو منتجع للأثرياء يقع على شاطئ البحر قرب العاصمة البرتغالية لشبونة، أمس الجمعة إنتاج كمامات واقية خاصة به لمكافحة فيروس كورونا المستجد لتلبية حاجة سكانه البالغ عددهم حوالي 214 ألف نسمة.

مطاعم في منتجع كاسكايس
مطاعم في منتجع كاسكايس

وقال رئيس البلدية كارلوس كاريراس إن البلدية تأمل في أن تكون قادرة على ضمان "حماية مواطنيها على الأمد الطويل" من فيروس كورنا.

وقد اشترت البلدية آلتين من الصين لتصنيع حوالي 5 ملايين كمامة.

تصنيع الكمامات في منتجع كاسكايس
تصنيع الكمامات في منتجع كاسكايس

وستتوافر الأقنعة، التي ستباع في مجموعات من أربعة كمامات في مقابل يورو واحد، لدى أكثر من 400 موزع في هذه المدينة الواقعة في غرب لشبونة.

وأوضح رئيس البلدية "بالنسبة إلى السكان الأكثر فقراً، ستكون هذه الكمامات مجانية"، موضحاً أنها "ستكون مجانية أيضاً لمستخدمي وسائل النقل العام" حيث أصبح وضع الكمامة إلزاميا.

وكانت البلدية قد أطلقت في وقت سابق مبادرة فريدة من نوعها في البرتغال تتمثل في تقديم اختبارات مجانية لكوفيد-19 لجميع سكانها.

تصنيع الكمامات في كاسكايس
تصنيع الكمامات في كاسكايس

وتعتمد مدينة كاسكايس، التي تُشكل السياحة فيها عمودها الفقري، على استعادة ثقة السياح الأجانب من أجل إنعاش اقتصاد المنطقة.

وسجلت البرتغال، التي لم تتضرر بشدة من وباء كوفيد-19 مثل الدول الأوروبية الأخرى، حوالي 34 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد و1465 وفاة، وفقاً لأحدث الأرقام الرسمية.