.
.
.
.
فيروس كورونا

السجن لأشخاص "كسروا الحجر الصحي" بعد عودتهم من بريطانيا

البريطانيون يعتبرون الجزيرة جزءاً من البلاد بسبب قربها الجغرافي

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت محكمة محلية في جزيرة "آيل أوف مان"، القريبة من سواحل إنجلترا، حكماً بالسجن بحق ثلاثة أشخاص عادوا لتوهم من بريطانيا وانتهكوا قواعد الحجر الصحي المفروض عليهم.

وتعتبر جزيرة "آيل أوف مان" واحدة من الجزر التابعة للتاج البريطاني لكنها تحظى بحكم ذاتي ولا تُعتبر جزءاً من المملكة المتحدة، إلا أن البريطانيين يعتبرونها جزءاً من البلاد بسبب قربها الجغرافي من سواحل بريطانيا.

تعبيرية
تعبيرية

وبموجب القواعد الصارمة في الجزيرة يجب على المسافرين العائدين إليها عزل أنفسهم في المنزل لمدة 14 يوماً، بما في ذلك العائدون من بريطانيا، على الرغم من أنه في الأحوال الطبيعية فثمة أشخاص يسافرون إلى بريطانيا ويعودون إلى الجزيرة بشكل يومي.

وقالت جريدة "الغارديان" The Guardian البريطانية في تقرير لها اطلعت عليه "العربية.نت" إن أحكاماً قضائية بالسجن صدرت ضد أشخاص انتهكوا قواعد الحظر الصحي الصارمة المفروضة في الجزيرة.

ولم تسجل جزيرة "آيل أوف مان" أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا منذ 20 مايو الماضي، ما دفع الحكومة إلى الاستغناء عن معظم قيود الإغلاق في منتصف يونيو، أي قبل تخفيف القيود في بريطانيا.

ولكن لتجنب أي إصابات جديدة فإن السلطات المحلية تشدد على أي شخص لا يلتزم بإجراءات الحجر الصحي، بحسب "الغارديان".

وأصدرت محكمة محلية حُكماً على "بول دود" البالغ من العمر 64 عاماً بالسجن ستة أسابيع بعد ذهابه إلى الحانة مرتين بينما كان يجب أن يكون في الحجر الصحي.

كما قضت المحكمة بسجن امرأة من أيرلندا الشمالية لمدة شهر بعد انتهاكها قواعد الحجر الصحي، فيما ألقت الشرطة القبض على سيدة تُدعى "فريزر نولان" بعد سفرها بالحافلة إلى صانع الأقفال.

كما أصدرت المحكمة حُكماً بالسجن أربعة أسابيع بحق شخص يُدعى أليستير ماكورميك بعد زيارته لأحد البنوك في الجزيرة في 21 أغسطس الحالي، بينما كان يتوجب عليه أن يكون قد عزل نفسه في المنزل.

وكان قد أُعيد فتح حدود جزيرة "آيل أوف مان" أمام السكان في 20 يوليو الماضي، فيما تُظهر الأرقام الحكومية عودة أكثر من 2500 شخص خلال الشهر التالي. وقد يواجه أي شخص يخالف قواعد العزل الذاتي غرامة تصل إلى عشرة آلاف جنيه إسترليني أو السجن لمدة ثلاثة أشهر.