.
.
.
.
انفجار بيروت

لغز حاوية ظهرت في أول صورة لنترات الأمونيوم بمرفأ بيروت

لا أحد يدري ما كان فيها إلا سلطات المرفأ

نشر في: آخر تحديث:

ظهرت الأربعاء أول صورة لنترات الأمونيوم قبل انفجارها في 4 أغسطس الجاري وهي مخزنة في العنبر 12 بمرفأ بيروت، وإلى جانبها ظهر في الصورة container أو حاوية للبضائع عادة، إلا أنها مقفلة، ولا أحد يدري ما كان فيها إلا سلطات المرفأ التي طالبها برنامج في محطة MTV التلفزيونية اللبنانية، بالكشف عن محتوياته عبر وثائق تخزين لا بد أن تكون بحوزتها.

في الفيديو المعروض، نجد الإعلامي نخلة عضيمي المشارك في برنامج "باسم الشعب" الذي يقدمه الإعلامي رياض طوق، يعرض صورة بالأبيض والأسود لما كان في العنبر قبل انفجار النترات فيه لسبب غير معروف بعد، وهي نترات وزنها أساسا 2750 طنا، إلا أن العنبر احتواها واحتوى إلى جانبها ألواحا خشبية، كما وصناديق من الكرتون، ربما كانت المحتوية على المفرقعات التي اشتعلت أولا، وأحدث اشتعالها الانفجار الهائل. كما احتوى العنبر على الحاوية التي تظهر إلى اليسار في الصورة، في مشهد بدا معه العنبر يسع المزيد أيضا، نظرا لكبر مساحته.

وطالب عارض الصورة في البرنامج، أن تفصح دائرة الجمارك في المرفأ عن محتويات تلك الحاوية، عبر جردة لا بد أن تكون لديها، وتتضمن ماهية الموجودات التي كانت مخزنة في العنبر، والمعروف منها النترات والمفرقعات. أما الحاوية، فمستمرة كلغز برسم التوضيح.

وكان موقع lebanon debate الإخباري اللبناني، نشر أمس أيضا أول صورة للعنبر من الداخل، من دون أن يذكر مصدرها، وهي المنشورة أعلاه، وبدت فيها أكياس النترات موضبة، وإلى يسارها صناديق ثم ألواح خشبية، تليها إلى اليسار أيضا الحاوية. ونجد على الصورة حرفي LD بالأحمر، وهما أول حرفين من اسم الموقع الذي لم يشرح الكثير عن الصورة، سوى أسطر معدودات.