.
.
.
.

شجار عائلي عنيف ووالد بوريس جونسون يجدع أنف زوجته

كتاب جديد سيصدر في 15 أكتوبر الجاري عن سيرة جونسون، وألفه الصحافي البريطاني Tom Bower الشهير باستقصاءاته

نشر في: آخر تحديث:

شجار عائلي عنيف الطراز، انتهى بانقضاض ستانلي جونسون، والد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، على زوجته شارلوت، فجدع أنفها وتركها تحتاج إلى نقلها بسرعة إلى مستشفى وهي نازفة، على حد ما كشفه كتاب جديد سيصدر في 15 أكتوبر الجاري عن سيرة جونسون، وألفه الصحافي البريطاني Tom Bower الشهير باستقصاءاته، وبدأت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تنشره على حلقات، بدءا من اليوم الأحد.

في كتاب The Gambler أو "المقامر"، يصف توم باور زواج ستانلي من شارلوت، وهو أول زواج له، بأنه كان تعيسا وعنيفا، وينقل في الكتاب عن الزوجة شارلوت، والدة بوريس جونسون البالغة 77 حاليا، قولها للمؤلف: "جدع أنفي، وجعلني أشعر أني أستحق ذلك" فيما تأكدت الصحيفة من أصدقاء للعائلة من صحة كسر ستانلي لأنفها في شجار "وقع مرة واحدة فقط" حين كانت تعاني بالسبعينيات من "الوسواس القهري" وأثناء الشجار سقطت فوقه، فارتد إليها وصدمها في أنفها.

في الكتاب أيضا، أن ستانلي البالغ 80 سنة حاليا، أبدى أسفه للحادث، في معرض نفيه أن يكون قد مارس العنف ضدها في أي مناسبة أخرى. أما ابنه بوريس "فتألم على مصير والدته من عنف والده" وفقا للمؤلف الذي ذكر أن كشف الزوجة شارلوت لسر عائلة جونسون هو واحد من سلسلة الاكتشافات التي كشف عنها باور والتي تقترب أكثر من أي عمل سابق لشرح نفسية بوريس المعقدة.