.
.
.
.

دموع وحسرة.. شاهد الأرجنتين تودع ساحر الكرة وأسطورتها

يسجى جثمان أسطورة كرة القدم، في قصر كاسا روسادا الرئاسي من يوم الخميس حتى السبت المقبل، وينتظر أن تلقي جموع غفيرة نظرة الوداع على نعشه خلال ثلاثة أيام

نشر في: آخر تحديث:

يودع الشعب الأرجنتيني ومحبو كرة القدم، أسطورتهم اليوم بإلقاء النظرة الأخيرة على جثمانه فيما الدموع تملأ العيون على رحيل اللاعب الشهير دييجو مارادونا.



ويسجى جثمان أسطورة كرة القدم، الذي توفي في منزله عن 60 عاما إثر أزمة قلبية أمس الأربعاء، في قصر كاسا روسادا الرئاسي من يوم الخميس حتى السبت المقبل، وينتظر أن تلقي جموع غفيرة نظرة الوداع على نعشه خلال ثلاثة أيام في إطار الحداد الوطني الذي أعلنه رئيس البلاد ألبرتو فرنانديز.

"لا تضاهيها مهارة"

وقال مرسوم الحداد الرسمي إن مهارة مارادونا الكروية "التي لا تضاهيها مهارة حولته إلى واحد من أشهر الشخصيات في العالم، إذ طبقت شهرته الآفاق وحظي باعتراف الجميع بأنه أفضل لاعب في العالم".

كما نعاه كبار الرياضيين وقادة العالم، بمن فيهم البابا فرنسيس وهو أرجنتيني المولد.

وخرج عشرات الآلاف من الأرجنتينيين إلى الشوارع أمس الأربعاء حدادا عليه، ووضعوا الزهور والرسائل عند البيت الذي قضى فيه طفولته وعند ناديه السابق بوكا جونيورز لكرة القدم.

يشار إلى أن لمارادونا مشوار طويل من النجاحات والعثرات أيضا، قاد خلاله منتخب بلاده إلى مجد الفوز بكأس العالم عام 1986.

وتضمنت تلك البطولة مباراة في الدور ربع النهائي أمام إنجلترا سجل فيها مارادونا هدفين يعتبران من أشهر أهداف كأس العالم على الإطلاق، أحدهما سجله بيده خلسة.

إلا أن حياة أسطورة المستطيل الأخضر حفلت بمشاكل صحية عديدة نتيجة الإدمان على المخدرات.

وكان مارادونا دخل في وقت سابق هذا الشهر إلى المستشفى لعلاج أعراض ظهرت عليه منها فقر الدم والجفاف، وخضع لجراحة طارئة بسبب ورم دموي.