.
.
.
.
فيروس كورونا

بالصور..مفاجأة غير سارة لركاب سفينة سياحية في سنغافورة!

ثمانيني مُصاب بكورونا على متن سفينة سياحية يُلزم 1700 راكب بالبقاء في غرفهم ويتسبب في عودة السفينة إلى الميناء

نشر في: آخر تحديث:

قالت سلطات سنغافورة إن تعليمات صدرت لقرابة 1700 راكب على متن سفينة سياحية بالبقاء في غرفهم، اليوم الأربعاء، بعد اكتشاف إصابة راكب بكوفيد-19، مما أدى إلى عودة السفينة إلى الميناء.

وذكرت هيئة السياحة في سنغافورة أن جميع الركاب كانوا قد قدّموا ما يفيد بسلبية نتائج فحص إلزامي للكشف عن كوفيد-19 قبل ما يصل إلى 3 أيام من بدء الرحلة يوم الاثنين.

والراكب المصاب عمره 83 عاماً، وأبلغ المركز الطبي على السفينة بأنه يعاني من الإسهال. وتم إبلاغ من على المركب بوجود حالة إصابة في ساعة مبكرة من صباح، اليوم الأربعاء.

وفي وقت لاحق، أخبر قائد السفينة الركاب عبر مكبر الصوت بأنه تم إنزال الراكب المصاب من السفينة وبأنه يجري تعقيمها بالكامل، وعلى كل الركاب أن يلزموا غرفهم إلى حين إشعار آخر.

وقالت شركة "رويال كاريبيان" المالكة للسفينة وهيئة السياحة في سنغافورة إن نتائج فحوص أجريت لاحقاً لكل الركاب وأفراد الطاقم، الذين تعاملوا مع الراكب المصاب جاءت سلبية.

وقالت آني تشانغ، مديرة قسم السفن السياحية في هيئة السياحة، إن الركاب وأفراد الطاقم سيمكثون في غرفهم لحين الانتهاء من تقفي أثر المخالطين للحالة، وإنهم سيخضعون لفحص إلزامي للكشف عن كوفيد-19 قبل مغادرة المرفأ.

وعادت السفينة "كوانتوم أوف ذا سيز" إلى سنغافورة في الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (0000 بتوقيت غرينتش) واستمرت تعليمات بقاء الركاب في الغرف حتى الثانية ظهرا.

وهذه الرحلة واحدة من أولى الرحلات التي تنظمها "رويال كاريبيان" منذ أن أوقفت الشركة عملياتها العالمية في مارس بسبب فيروس كورونا. وقال متحدث باسم الشركة إن هناك 1680 راكبا و1148 من أفراد الطاقم على متن السفينة.

ورحلات السفن السياحية جزء من خطط سنغافورة لإنعاش قطاع السياحة المتضرر بشدة بمرض كوفيد-19 الذي أصاب أكثر من 67.7 مليون نسمة على مستوى العالم وتسبب في وفاة مليون و548,575.

ورصدت سنغافورة ما يربو قليلا على 58 ألف حالة إصابة بالفيروس و29 وفاة، وسجلت عددا قليلا من حالات العدوى المحلية في الأسابيع القليلة الماضية.