.
.
.
.

عبيد وإصلاحات وحريق.. أشياء قد لا تعرفها عن البيت الأبيض

ارتبط اسم البيت الأبيض بالعديد من القصص والأساطير التي تحدّث بعضها عن العبيد وأول من سكنه ولونه

نشر في: آخر تحديث:

يصنف البيت الأبيض كمكان إقامة وعمل الرئيس الفائز بالانتخابات الأميركية، ويعتبر المكان الرسمي لأعلى سلطة تنفيذية بالولايات المتحدة الأميركية. ويعتبر البيت الأبيض أحد أشهر المباني في العالم حيث يقع بعنوان واشنطن دي سي، مقاطعة كولومبيا، 1600 شارع بنسيلفانيا كما يسهل التعرف عليه انطلاقا من صوره المنتشرة بمواقع الإنترنت.

وتزامنا مع بداية الأشغال عليه منذ نحو 228 عاما، ارتبط اسم البيت الأبيض بالعديد من القصص والأساطير التي تحدّث بعضها عن العبيد وأول من سكنه ولونه.

لوحة تجسد حريق البيت الأبيض عام 1814
لوحة تجسد حريق البيت الأبيض عام 1814

بيض وعبيد شيّدوه

على حسب مصادر الأرشيف الوطني الأميركي، لم تمتلك الحكومة الأميركية أي عبيد إلا أنها اتجهت لكراء عدد منهم، عن طريق دفع معلوم كرائهم لمالكيهم، للمساهمة في أشغال بناء البيت الأبيض. وعلى حسب مصادر المؤسسة التاريخية للبيت الأبيض، اتجهت السلطات الأميركية بادئ الأمر للحصول على خدمات عمال أوروبيين لبناء البيت الأبيض. لكن مع حصولها على عدد ضئيل من اليد العاملة الأوروبية، لجأ الجميع حينها نحو العبيد ذوي الأصول الأفريقية لبدء أعمال البناء سنة 1792.

وقد استمرت أشغال البناء حوالي 8 سنوات عمل خلالها البيض والعبيد ذوو الأصول الأفريقية جنبا لجنب. من جهة ثانية، اعتمد الرئيس الأميركي جورج واشنطن على خدمات المهندس المعماري ذي الأصول الأيرلندية جيمس هوبان (James Hoban) لوضع التصاميم الأولية للبيت الأبيض. وعقب حريق البيت الأبيض عام 1814، استعان الأميركيون مرة ثانية بخدمات هذا المهندس لترميم المبنى وإعادة هيكلته.

موقع المبنى وإصلاحات عديدة

يقع البيت الأبيض بمنطقة واشنطن دي سي، مقاطعة كولومبيا، 1600 شارع بنسيلفانيا. فحسب قانون الإقامة لعام 1790، اختار الرئيس الأميركي جورج واشنطن هذا المكان، الواقع على الضفة الشرقية لنهر بوتوماك (Potomac)، ليكون على مقربة من مبنى الكابيتول.

وقد وضع العمال حجر أساس البيت الأبيض يوم 13 أكتوبر 1792 واستمرت الأشغال 8 سنوات لتنتهي بحلول مطلع شهر نوفمبر 1800.

وخلال العقود التالية، احتضن البيت الأبيض العديد من الأشغال الإضافية. فعام 1902، أمر الرئيس ثيودور روزفلت (Theodore Roosevelt) بتزويده بمصابيح كهربائية وسنة 1948 وافق الرئيس هاري ترومان (Harry S. Truman) على إدخال إصلاحات عليه بعد أن لاحظ مهندسون وجود أجزاء آيلة للسقوط به.

صورة للرئيس الأميركي جورج واشنطن
صورة للرئيس الأميركي جورج واشنطن

أول من سكن البيت الأبيض

على الرغم من اختياره لموقعه بشكل دقيق، كان جورج واشنطن الرئيس الأميركي الوحيد الذي لم يسكن قط بالبيت الأبيض حيث انتهت أشغال بناء هذا المبنى بعض مضي عام على وفاته.

من جهة ثانية، يصنف جون أدامز (John Adams) كأول رئيس أميركي يسكن البيت الأبيض حيث انتقل الأخير للعيش بالمبنى قبيل اكتمال أشغال بنائه. فضلا عن ذلك، فارق اثنان من رؤساء الولايات المتحدة الأميركية الحياة داخل البيت الأبيض فقد توفي وليام هنري هاريسون (William Henry Harrison) بالمبنى عام 1841 وبعدها بتسع سنوات عرف زاكاري تايلور (Zachary Taylor) عام 1850 مصيرا مشابها بين أروقة البيت الأبيض.

تسمية البيت الأبيض

على حسب موقع البيت الأبيض، يحتوي المبنى على 132 غرفة و35 حماما إضافة لنحو 412 بابا و174 نافذة موزعة على 6 طوابق يعتمد المسؤولون غالبا على 3 مصاعد للتنقل بينها. كما يوجد بالبيت الأبيض مطبخ قادر على توفير وجبات طعام لحوالي 140 ضيفا أو مقبلات لنحو ألف من زواره.

في الأثناء، ظهرت تسمية البيت الأبيض لوصف المبنى خلال الفترة التي سبقت حرب عام 1812 حيث تناقلت الصحف الأميركية هذا الاسم لأكثر من مرة. لكن بحلول عام 1901، أطلق الرئيس الأميركي ثيودور روزفلت بشكل رسمي تسمية البيت الأبيض على هذا المكان المعروف سابقا بالمقر الرسمي للسلطة التنفيذية وبيت الرئيس.

صورة للرئيس الأميركي زاكاري تايلور