.
.
.
.

هل هي ابنة مارادونا؟.. لاعبة أرجنتينية تطالب بالنسب

أقدمت يوجينيا لابروفيتولا على رفع دعوى قضائية لإثبات أن مارادونا هو والدها الحقيقي

نشر في: آخر تحديث:

بعد وفاة أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا في نوفمبر 2020 عن عمر 62 عاماً إثر نوبة قلبية، شغلت لاعبة كرة قدم أرجنتينية الأوساط في البلاد بعدما ادعت أنها ابنة الراحل.

فقد أقدمت يوجينيا لابروفيتولا على رفع دعوى قضائية لإثبات أن مارادونا هو والدها الحقيقي، وفق ما نقلته صحيفة "ديلي ميل".

طفلة صغيرة

فيما كشفت تقارير محلية في الأرجنتين أنه تم تبنيها عندما كانت طفلة صغيرة، وتم إخبارها بهوية والدها الحقيقي أثناء لم شملها مع والدتها منذ شهرين فقط.

وتمارس الشابة البالغة من العمر 25 عاما كرة القدم بنفس القميص رقم 10 الذي استخدمه دييغو خلال مسيرته.

أبناء شرعيون

وتصف نفسها على وسائل التواصل الاجتماعي بأنها "لاعبة كرة قدم وفنانة أحيانا"، وتظهر دوما إعجابها بمارادونا عبر صور له نشرتها مرارا في السابق، وهو يرفع كأس العالم.

وتنضم يوجينيا لآخرين يحاربون كي يتم الاعتراف بهم كأبناء شرعيين لمارادونا، ومنهم لاعب كرة القدم سانتياغو لارا (19 عاما)، والشابة ماغالي غيل (24 عاما).

وكان تقرير نشره موقع "إنتربرونور" أشار إلى احتمال وجود خلافات بين ورثة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا على الثروة التي تركها بعد رحيله.

ثروة طائلة.. وخلافات محتملة

وسيتقاسم أبناء مارادونا الثمانية الثروة التي تركها، إلا أن ذلك سيمر بسلسلة طويلة من الإجراءات نظرا لوجود "خلافات محتملة" بين الورثة، الذين أنجبهم الراحل، بالإضافة للأبناء الذين يسعون لإثبات قرابتهم لمارادونا.

هذا وتشير تقديرات موقع "سيليبريتي نيت ورث"، إلى حصول مارادونا على عشرات الملايين من الدولارات بفضل عقود رعاية لعلامات تجارية عديدة.

وكشف تشريح جثة دييغو أرماندو مارادونا عن عدم تناوله الكحول أو تعاطي مخدرات في الأيام التي سبقت وفاته.

وقال مسؤول قضائي لـ"رويترز" إنه لا توجد آثار تعاطي مخدرات، وإن تشريح الجثة، الذي اعتمد على عينات من الدم والبول وأصدره الطب الشرعي في بوينس أيرس، أثبت أن مارادونا كان يعاني من مشاكل في الكلى والقلب والرئتين.

ويبحث المحققون في مختلف الوقائع التي شابت وفاته التي هزت الأرجنتين وعالم كرة القدم ولم تستبعد الموت الخطأ.