.
.
.
.

المرآة فضحته.. موقف محرج لمسؤول بلجيكي على الهواء!

نشر في: آخر تحديث:

بطريقة محرجة للغاية بدأ الزعيم الوطني الفلمنكي البلجيكي، عمدة أنتويرب، بارت دي ويفر، عام 2021 بعد ظهوره بملابسه الداخلية عن طريق الخطأ في مقابلة على الهواء مباشرة.

وظهر دي ويفر في مقابلة بإذاعة "كيم ديبري 2" البلجيكية، بقميص كلاسيكي، دون أن يلبس بنطاله ما عكسته المرآة التي خلفه على شاشات العرض وأظهرته بملابسه الداخلية، وفق صحيفة" بوليتيكو" الأوروبية.

وقامت المذيعة بالتعليق فوراً على الموضوع وسألته: "أنت ترتدي قميصاً جميلاً للغاية، ربما تكون قد ارتديته خصيصاً لنا. لكن تحت هذا القميص، هل يمكن أن تكون هناك في ملابسك الداخلية؟". ليجيب دي ويفر: "كيف يمكنك أن تعرفي ذلك؟، ثم استطرد الموضوع، قائلاً: "أوه ربما لأنني أجلس أمام المرآة، لم آخذ ذلك في الحسبان. يبدأ العام بلحظة محرجة جداً. سوف أتذكر ذلك لفترة طويلة".

وبعد هذا الموقف المحرج، قام زعيم حركة الليبراليين الناطقين بالفرنسية، جورج لويس بوشيز، بالتوجه إلى وسائل التواصل الاجتماعي ليقدم إلى دي ويفر، سراويل قصيرة تحمل ألوان العلم البلجيكي.

يشار إلى أن دي ويفر هو رئيس حزب التحالف الفلمنكي الجديد الانفصالي وأحد أقوى السياسيين في بلجيكا، ويشغل منصب عمدة مدينة أنتويرب، إحدى أكبر المدن البلجيكية.