.
.
.
.

بعد صمت مطبق.. أول رد من قصر باكنغهام على هاري وميغان

القصر أكد أن هاري وميغان وابنهما آرتشي سيظلون دائما أفراداً محبوبين للغاية

نشر في: آخر تحديث:

بعد صمت مطبق إزاء المقابلة المثيرة للجدل للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل مع المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري، خرج قصر باكنغهام ليعلن الثلاثاء، أن القضايا التي أثارها الثنائي بخصوص العنصرية "مقلقة".

وقال في بيان صدر اليوم نياية عن الملكة إليزابيث الثانية، "إن القصر يعبر عن حزن العائلة المالكة لمعرفة صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميغان، والحديث عن العرق أمر مثير للقلق".

كما أكد أن "هاري وميغان وابنهما آرتشي سيظلون دائما أفراداً محبوبين للغاية".

لون بشرة آرتشي

وكانت ميغان ماركل، زوجة الأمير البريطاني هاري، قد أكدت في المقابلة التي شغلت وسائل الإعلام العالمية، أن العائلة المالكة البريطانية رفضت جعل ابنها آرتشي أميرا وذلك إلى حد ما بسبب مخاوف بشأن مدى سمرة بشرته.

وقالت لأوبرا إن هناك "عدة محادثات" حول لون بشرة ابنها آرتشي، وقالت إن الكشف عمّن شارك في المحادثات "سيكون ضارا للغاية بالنسبة لهم".

بدوره، كشف هاري أن علاقته بالملكة كانت أفضل من أي وقت مضى، لكنه شعر "بخيبة أمل" من قبل والده تشارلز، حيث كشف كيف توقف أمير ويلز عن الرد على مكالماته وعزله مالياً.