.
.
.
.

رئيس المجلس الأوروبي عن واقعة المقاعد بتركيا: لا أنام منذ وقتها

شارل ميشيل قال إن المشهد لا يفارق رأسه ويتمنى لو أن عجلة الزمن ترجع للوراء لإصلاح الأمر

نشر في: آخر تحديث:

يجافي النوم رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل بسبب ما تعرض له من حرج في تركيا الأسبوع الماضي عندما جلس إلى مقعد وحيد بجوار الرئيس رجب طيب أردوغان، بينما وقفت رئيسة المفوضية الأوروبية مندهشة لوهلة حين لم تجد مقعدا مخصصا لها.

وقال ميشيل لصحيفة "هاندلسبلات" الألمانية: "لا أخفي سرا أنني لا أنام جيدا ليلا من وقتها لأن المشهد لا يفارق رأسي".

وفي مقطع مصور للواقعة وقفت رئيسة المفوضية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب والمرأة الوحيدة في اللقاء، مندهشة لبرهة وأتت بحركة بكف يدها تنم عن عدم التصديق عندما جلس ميشيل على المقعد الوحيد المتاح إلى جوار أردوغان قبل بدء المحادثات.

وانتهى بها الأمر أن جلست على أريكة بعيدة شيئا ما عن المقعدين الرئيسيين.

وقال ميشيل إنه يتمنى لو أن عجلة الزمن ترجع للوراء لإصلاح الأمر.