.
.
.
.

شاهد هدفا أسطوريا بالرأس يهز الشباك من مسافة 36 مترا

نشر في: آخر تحديث:

كانت المباراة محتدمة وعلى أشدها يوم السبت الماضي، بين فريقين بكرة القدم في أيرلندا الشمالية، هما Glentoran المنافس تقليديا لمواطنه Dungannon Swifts في الدوري المحلي، فإذا بمهاجم نادي غلينتوران، اللاعب Rory Donnelly البالغ 29 سنة، يقوم في الدقيقة 39 بما لم يقم به سواه في عالم كرة القدم قبل الآن، فقد هز شباك "سويفت" بهدف أسطوري من النوع العابر للقارات، من مسافة 36 مترا وبرأسه.

استغل خروج حارس مرمى "سويفت" من موقعه، في محاولة لإبعاد الكرة برأسه عن منطقة جزائه، لكنه أخطأ بدفعها عالية الارتفاع، وقرب نقطة منتصف الملعب، بحسب ما نرى في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أدناه، وفيه نجد المهاجم دونيلي يتنبه لها ويدركها برأسه، ليسددها عالية أيضا نحو مرمى الخصم، فكان الهدف الأول، وتلاه المهاجم نفسه بتسجيل هدف ثان، لتنتهي المباراة بهزيمة Swifts بهدفين لقاء لا شيء، أولهما انتشر خبره في معظم العالم تقريبا.

كثيرون من المشجعين وغيرهم، مضوا إلى حسابات لهم في مواقع التواصل، وهنأوا دونيلي بهدفه النادر، ومنهم Roy Carroll حارس مرمى "سويفت" نفسه، والذي اعترف فيما بعد لوسائل إعلام محلية، أن الوقت لديه كان قصيرا مقارنة بسرعة الكرة التي سددها دونيلي برأسه مرتفعة أيضا، لذلك لم يتمكن من اللحاق بها، فمضت إلى حيث تستحق، وأغنت عالم كرة القدم بهدف أسطوري.