.
.
.
.

كلب بايدن المشاغب يتلقى تدريبا للتكيف مع حياته بالبيت الأبيض

رغم مغادرة "ميجور"، سيبقى "تشامب"، وهو حيوان أكبر سنا وأكثر هدوءا، إلى جانب صاحبيه في واشنطن

نشر في: آخر تحديث:

يستعد "ميجور"، الكلب المشاغب للزوجين بايدن، لمغادرة البيت الأبيض مجددا ليتبع هذه المرة تدريبا يرمي لمساعدته على تحسين سلوكه بعدما أظهر سلوكا عدائيا في الأسابيع الأولى لحياته الجديدة في المقر الرئاسي.

وأكد مايكل لاروزا الناطق باسم السيدة الأولى الأميركية جيل بايدن، أن الكلب "ميجور"، وهو من نوع الراعي الألماني، "سيخضع لتدريب إضافي لمساعدته على التكيف مع حياته في البيت الأبيض".

وأشار إلى أن التدريب سيستمر بضعة أسابيع.

 الكلبان ميجور وتشامب في البيت الأبيض
الكلبان ميجور وتشامب في البيت الأبيض

ولم يكن التكيف مع الحياة في المقر الرئاسي الأميركي مهمة سهلة للكلب الذي تبناه الزوجان جو وجيل بايدن من ملجأ للكلاب.

ففي مارس، أُخرج "ميجور" لفترة مؤقتة من المقر الرئاسي ونقل إلى دارة بايدن العائلية في ولاية ديلاوير في شمال شرق الولايات المتحدة، بعد حادثة عض واحدة على الأقل في البيت الأبيض.

وعزا الرئيس جو بايدن في حديث لمحطة "إيه بي سي نيوز"، المشكلات مع "ميجور" إلى اعتماد الحيوان سلوكا حمائيا مفرطا في بيئته الجديدة المكتظة دائماً.

وقد تلقى "ميجور" حينها تدريبا لتصحيح الوضع، لكن ذلك لم يكن كافيا على ما يبدو.

ورغم مغادرة "ميجور"، سيبقى "تشامب"، الكلب الثاني من نوع الراعي الألماني للثنائي الرئاسي، وهو حيوان أكبر سنا وأكثر هدوءا، إلى جانب صاحبيه في واشنطن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة