.
.
.
.

"العناق الأول" وسط كورونا.. صورة العام 2021

المصور الدنماركي مادس نيسن قال إن رسالة الصورة هي "الحب والرحمة"

نشر في: آخر تحديث:

لا شك أن الفيروس المستجد ترك بصمة تعب قوية على نفسية الناس منذ ظهوره منذ أكثر من عام. فللإصابة والتباعد الاجتماعي والبقاء في عزلة تأثيرات هائلة على نفسية البشر.

ووسط الوباء، فازت صورة مؤثرة يظهر فيها شخصان في عناق للمرة الأولى منذ شهور، بسبب جائحة كورونا العالمية بجائزة "الصورة الصحافية العالمية" لعام 2021، وفق وكالة الأنباء الألمانية. ونال المصور الدنماركي مادس نيسن الجائزة الأولى للمسابقة المرموقة خلال مراسم افتراضية أقيمت في أمستردام، الخميس.

كما تظهر في الصورة الفائزة، التي تحمل اسم "العناق الأول" والتقطها نيسن لصالح صحيفة "بوليتيكن" الدنماركية اليومية في 5 أغسطس 2020، البرازيلية روزا لوزيا لوناري (85 عاماً) تعانقها الممرضة أدريانا سيلفا دا كوستا سوزا، لأول مرة منذ 5 أشهر في إحدى دور رعاية المسنين.

"الحب والرحمة"

وكانت الممرضة ترتدي رداء من البلاستيك، ما سمح للسيدتين بالعناق دون تلامس جسدي. وأثناء العناق، يتطاير الرداء. وقال المصور نيسن إن رسالة الصورة هي "الحب والرحمة".

من جهتها اعتبرت لجنة تحكيم المسابقة أن الصورة الفائزة تجسد تأثير الوباء في أنحاء العالم، كما لا تمثله صورة أخرى، قائلة إن "الصورة مبدعة، وتلخص ماهية الوباء".

يشار إلى أن 4315 مصوراً من 130 دولة شاركوا في المسابقة، وتحصل الجائزتان الرئيسيتان الأولى والثانية على 5 آلاف يورو لكل منهما.