.
.
.
.

إيطاليا.. قطارات عالية السرعة "خالية من كورونا"

تشغيل القطارات بين روما وميلانو، مع إلزامية القيام بالاختبار السلبي باعتباره شرطاً أساسياً للصعود

نشر في: آخر تحديث:

بدأت السكك الحديدية الإيطالية، التي تديرها الدولة، في تشغيل قطارات عالية السرعة "خالية من كورونا" بين روما وميلانو، مع إلزامية القيام بالاختبار السلبي باعتباره شرطا أساسيا للصعود.

وسيشهد الطريق الأكثر ازدحاما في إيطاليا، بين العاصمة روما، وثاني أكبر مدينة، ميلانو، عمل قطارين بدون توقف في كل اتجاه في اليوم. وستبلغ سعة القطارات 50% من قدرتها الاستيعابية العادية للمسافرين.

ويتعين على الركاب والموظفين إظهار نتيجة اختبار سلبية لفيروس كورونا، قبل الصعود إلى متن القطار.

وقالت وسائل إعلام إيطالية، نقلا عن مشغل القطارات "ترينيتاليا"، إن الاختبار يجب أن لا يتجاوز 48 ساعة قبل موعد الرحلة. ويمكن للمسافرين أيضا إجراء الاختبار مباشرة قبل المغادرة في مناطق الفحص في المحطتين.

ويجب على الذين تم تطعيمهم تقديم شهادة أو إجراء اختبار للسماح لهم بالصعود. وأولئك الذين جاءت نتيجة اختبارهم إيجابية سيحصلون على كامل المبلغ الذي دفعوه مقدما كسعر لتذكرة رحلتهم، وفقا للمشغل.

وتم الإعلان عن المخطط من قبل هيئة السكك الحديدية الإيطالية الحكومية في مارس.

وقال الرئيس، جيانفرانكو باتيستي، إنه سيتم تمديده لاحقا ليشمل طرقا أخرى، مما يسمح للركاب "بالسفر بأمان تام إلى الوجهات السياحية مثل فلورنسا والبندقية ونابولي والعديد من الأماكن الأخرى".