.
.
.
.

خلال 73 عاماً من الزواج.. شكوى وحيدة أرّقت الأمير فيليب من الملكة إليزابيث

الخبير الملكي غايلز براندريث: دوق إدنبرة أخبرني ذات مرة أن الملكة إليزابيث "لا تغلق الهاتف أبداً" وهذا الأمر كان يزعجه جداً

نشر في: آخر تحديث:

كشف الخبير الملكي، غايلز براندريث، أن الأمير البريطاني الراحل فيليب كانت لديه شكوى واحدة فقط من زوجته الملكة إليزابيث الثانية طوال زواجهما الذي دام 73 عاماً، وهي أنها "كانت دائماً تتحدث في الهاتف".

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" Daily Mail البريطانية عن براندريث، وهو أحد أصدقاء الأمير فيليب وكاتب مذكراته، قوله إن دوق إدنبرة أخبره ذات مرة أن الملكة إليزابيث "لا تغلق الهاتف أبداً"، مشيراً إلى أن هذا الأمر كان يزعجه جداً.

وأضاف براندريث أن هذه هي المرة الوحيدة التي اشتكى فيها الأمير فيليب من الملكة، موضحاً: "لقد أظهر دعمه لزوجته طوال حياته، وكان حريصاً على أن يظل دائماً بجانبها، ولم يشكُ من أي شيء آخر بخصوصها".

وبالإضافة للمكالمات الخاصة بالأمور السياسية، كانت الملكة تتصل يومياً بمدرب الخيول التي تمتلكها للاطمئنان عليهم، وفقاً لبراندريث.

وتوفي الأمير فيليب، الذي تزوج بإليزابيث عام 1947. في التاسع من أبريل عن عمر ناهز 99 عاماً. وشيعته العائلة المالكة في جنازة أقيمت يوم السبت الماضي في قلعة وندسور.

وبسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا، جلست الملكة وحدها خلال مراسم قداس وداع الأمير الذي وصفته بأنه كان لها "القوة والسند".