.
.
.
.

جديد التوائم الـ9 في المغرب.. طبيب يكشف حالتهم

مدير عيادة عين برجا: الأطفال بحاجة إلى زيادة الوزن والرضاعة الطبيعية

نشر في: آخر تحديث:

حالة نادرة شهدها المغرب قبل أيام، حيث أنجبت امرأة من مالي 9 أطفال، خمس إناث وأربعة ذكور، خلال عملية قيصرية. وقد فجر حمل حليمة سيسيه (25 عاماً) حالة من الذهول في مالي، الدولة الواقعة بغرب إفريقيا، وجذب الانتباه.

وعن حالة الأطفال، أكد مدير عيادة عين برجا في مدينة الدار البيضاء بالمغرب، يوسف العلوي، أن هناك رحلة طويلة لتعافي التوائم التسعة.

"الكثير من المشاكل"

وقال العلوي لشبكة "سي إن إن": "لا يزال هناك عمل يتعين القيام به، الأطفال بحاجة إلى زيادة الوزن والرضاعة الطبيعية. هناك الكثير من المشاكل التي تنتظرنا"، مضيفاً: "سنضع كل الموارد المتاحة لنا لنجعل الأطفال التسعة على قيد الحياة".

كما لفت إلى أن الأم في حالة مستقرة على الرغم من إصابتها بنزيف أثناء عملية الولادة التي عمل عليها فريق مكون من 30 طبيباً ومسعفاً.

أحد الأطفال في عيادة عين برجا يوم 5 مايو (رويترز)
أحد الأطفال في عيادة عين برجا يوم 5 مايو (رويترز)

30 أسبوعاً فقط

من جهته، عبّر أب التوائم التسعة، قادر عربي، عن سعادته البالغة بنجاح العملية، مردفاً: "تلقيت مكالمات من الجميع، حتى من رئيس الجمهورية. لقد اتصل بي بمجرد أن علم بالأخبار وهنأني".

يذكر أن الأطفال ولدوا بوزن يتراوح بين 1.1 و2.4 رطل، بعد حمل استمر 30 أسبوعاً فقط، فيما تم توصيل 5 منهم بأجهزة التنفس الصناعي فور ولادتهم القيصرية. وبعد أكثر من 72 ساعة من الولادة، لا يزال 3 منهم تحت أنابيب الأوكسجين، ويعتمدون على الآلات لضخ الهواء إلى رئتيهم الصغيرة، وفق مدير الاتصالات في المجموعة المالكة للعيادة، عبد القدوس حفصي.