.
.
.
.

سقوط عربة "تلفريك" في جبال الألب يقتل 5 سياح إسرائيليين

نشر في: آخر تحديث:

اتضح من بيان أصدرته الخارجية الإسرائيلية أن 5 إسرائيليين، بينهم طفل عمره عامان، كانوا بين 15 شخصا داخل مقصورة "تلفريك" في منطقة سياحية بالقسم الإيطالي من جبال الألب، حين تعرضت أمس الأحد إلى ما جعلها تسقط وتهوي متمزقة بين الأشجار.

كل من كان في المقصورة بمنتجع "ستريزا" السياحي في مقاطعة "بييمونتي" بالشمال الإيطالي، قضى قتيلا، فيما الناجي الوحيد، بحسب ما ألمت به "العربية.نت" من اطلاعها الاثنين على وسائل إعلام إيطالية عدة زارت مواقعها، هو طفل آخر غير الإسرائيلي، نقلته هليكوبتر إلى مستشفى خضع فيه لجراحة عاجلة، واستمر في حالة حرجة.

أما القتلى، فهم الإسرائيليون Amit Bilan البالغ 30 سنة، ويعمل حارسا في كنيس يهودي بمدينة ميلانو في الشمال الإيطالي، إضافة إلى زوجته Tal Peleg الأصغر سنا منه بأربعة أعوام، والتي تدرس الطب في جامعة إيطالية، كما قتل معهما طفلهما Tom Bilan وعمره عامان فقط، وتسبب الحادث بمقتل جديهما Itek Cohen البالغ 81 وزوجته بربارة كوهين كونيسكي، وعمرها 71 سنة، المقيمان في إسرائيل.

أما الآخرون من القتلى، فيبدو أن أحدهم إيراني، اسمه محمد رضا شاهاي سافندي، وعمره 22 سنة. إضافة إلى 7 طليان، هم 4 نساء و3 رجال، أصغرهم قضى بعمر 26 والأكبر سنا بعمر 54 سنة.