.
.
.
.

فيديو للمعارض البيلاروسي بعد إنزاله من الطائرة واعتقاله

الرئس الأميركي بايدن ندد أمس بتغيير مسار طائرة ركاب تابعة لشركة Ryanair البريطانية، وكان فيها المعارض مع أكثر من 100 آخرين

نشر في: آخر تحديث:

ظهر الصحافي البيلاروسي المعارض Roman Protasevich في فيديو صوروه له أمس في مكان احتجازه بالعاصمة البيلاروسية، مينسك، في مركز اعتقاله، ظهر المعارض في فيديو تم تصويره له في اليوم التالي، وقال: "اسمي رومان بروتاسيفيتش. أمس اعتقلت من قبل الشرطة في مطار مينسك، وأنا في مركز"مينسك 1" للاحتجاز، وبإمكاني القول إني لا أعاني من أي مشكلة صحية، خصوصا بقلبي أو غيره. أُعامل باحترام ووفقا للقانون، وأتعاون حاليا مع التحقيقات، وأعترف بتنظيم احتجاجات في مينسك"، وفق تعبيره.

إلا أن الرئس الأميركي، جو بايدن، الذي ندد أمس بتغيير مسار طائرة ركاب تابعة لشركة Ryanair البريطانية، وكان فيها المعارض مع أكثر من 100 آخرين، حين إجبارها على الهبوط في مطار "مينسك" واعتقاله فيه، بطريقة وصفها بايدن بأنها "فاضحة" وفق خبر منشور عن تصريحاته في "العربية.نت" اليوم، اعتبر أن تصوير الفيديو المعروض أدناه "تم تحت الإكراه" في معرض تأييده لما اتخذه الاتحاد الأوروبي من عقوبات على بيلاروسيا.

كما تحدث مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، إلى المعارضة البيلاروسية المقيمة في منفاها بليتوانيا، وهي Svetlana Tikhanovskaya البالغة 38 سنة، وعبر لها عن "دعم الولايات المتحدة القوي للمطالبات بتوفير الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات الأساسية" لليتوانيين، وفق بيان أصدره عن المعارض الذي كان متوجها بالطائرة من العاصمة اليونانية أثينا إلى مدينة Vilnius في ليتوانيا حين اعترضتها السلطات البيلاروسية وأجبرتها بأوامر من الرئيس "ألكسندر لوكاشينكو" على الهبوط في مطار مينسك، حيث اعتقلوه وقيدوا يديه، واقتادوه إلى مركز للشرطة احتجزوه فيه.

الفيديو أثار أيضا حفيظة المعارضة "سفيتلانا تيكانوفسكايا" فأسرعت إلى منصتها في "تويتر" وكتبت تغريدة من ليتوانيا قالت فيها: "هكذا يبدو رومان تحت ضغط جسدي ومعنوي. أطالب بالإفراج الفوري عن رومان وجميع السجناء السياسيين".