.
.
.
.

طفل لا يتعدى الـ3 أعوام تاه لـ35 ساعة.. في محيط منزله

نوا ذهب للبحث عن والده الذي كان يعمل في حقل مجاور لمنزله.. فمشي حوالي الـ10 كيلومترات

نشر في: آخر تحديث:

عُثر في منطقة ريفية بوسط البرتغال مساء الخميس على طفل يبلغ عامين ونصف العام كان اختفاؤه قد شغل البلاد، وطمأنت السلطات المحلية إلى أنه في وضع صحي سليم.

وتبيّن أن الطفل، الذي بقي مفقوداً على مدى 35 ساعة، مشى كيلومترات عدة بمفرده. ولوحظ لدى العثور عليه أنه يعاني الجفاف، لكنه كان بصحة جيدة.

الطفل نوا بعد العثور عليه
الطفل نوا بعد العثور عليه

وقال قائد الدرك في كاستيلو برانكو خورخي ماسانو إن "الطفل كان موجوداً على مسافة أربعة كيلومترات من منزله، في خط مستقيم، لكنه مشى على الأرجح نحو عشرة كيلومترات".

وأوضح مستشفى كاستيلو برانكو الذي نُقل إليه الطفل أنه يعاني الجفاف لكنه في صحة جيدة.

المستشفى الذي نقل إليه نوا
المستشفى الذي نقل إليه نوا

وأفاد تلفزيون "آر. تي. بي" العام أن الطفل الذي يُدعى نوا فُقِد فجر الأربعاء بالقرب من قرية بروينكا فيلها، عندما ذهب على الأرجح للبحث عن والده الذي كان يعمل في الحقول.

وشارك نحو 150 من عناصر الدرك والإطفاء والسكان المحليين في البحث عن نوا، فيما تابعت كل وسائل الإعلام البرتغالية قضية اختفائه.

ونجحت عملية البحث بفضل العثور على ملابس للطفل، ورصد آثار قدميه.

الطفل نوا