.
.
.
.

موريتانيا.. اعتقال بائع بهارات يقود لضبط طن من الحشيش

السلطات تنفذ بين الحين والآخر عمليات أمنية لضبط مروجي المخدرات

نشر في: آخر تحديث:

قادت عملية نوعية للمكتب الوطني لمكافحة المخدرات والمواد ذات التأثير النفسي إلى ضبط أكثر من طن من الحشيش الهندي، في مخزنين منفصلين كان يشرف عليهما ثلاثيني يبيع بهارات بغرض التمويه.

فقد أعلن وكيل الجمهورية في ولاية انواكشوط الغربية، أحمد عبد الله المصطفى، أن المكتب الوطني لمكافحة المخدرات والمواد ذات التأثير النفسي، تمكن من ضبط طن و100 كلغ من الحشيش الهندي في نواكشوط، خلال الأيام الأخيرة.

وقال في تصريح صحافي، الجمعة، إن الشرطة الموريتانية تمكنت من اختراق نوعي لعصابة كانت تقف وراء إدخال هذه الكمية من المخدرات إلى البلاد والحيلولة دون توزيعها داخل موريتانيا.

1100 كغ

كما أضاف أن عملية اختراق المجموعة بدأت منذ شهر رمضان الماضي، حيث تم توقيف عنصر من العصابة المنظمة تنظيما جيدا، حين تم الحصول على معلومات عن إدخال شحنة من المخدرات إلى البلاد، واستمر تتبع هذه الشحنة لمعرفة الطريق التي سلكته إلى أن تم توقيف الشخص المسؤول عن التخزين.

علم موريتانيا (iStock)
علم موريتانيا (iStock)

وأشار إلى أنه بعد تعميق البحث مع الشخص الموقوف، تمت السيطرة على مخزن أولي يحتوي على 357 كلغ من الحشيش، كما تم ضبط المخزن الرئيسي الذي يضم أزيد من 750 كلغ من نفس المادة ليكون ماتم ضبطه حتى الآن في إطار هذه العملية النوعية أكثر من 1100 كلغ تقريبا من الحشيش الهندي.

وأوضح أن العصابة التي كانت تدير هذه العملية لما تنبهت إلى العملية الأمنية، جمدت عملية التوزيع في انتظار وجود الفرصة حتى تمت السيطرة عليها مؤخرا.

يشار إلى أن الشرطة الموريتانية تنفذ بين الحين والآخر حملات أمنية واسعة على تجارة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وتمكنت قبل فترة، من تفكيك عدة شبكات تهريب وتوزيع مؤلفة من أجانب وموريتانيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة