.
.
.
.

شاهد كيف كاد ماكرون يختنق من أكاليل طوقوا بها رقبته

نشر في: آخر تحديث:

سكان واحدة من 100 جزيرة يتكون منها إقليم "بولينيزيا الفرنسية" الأرخبيلي بالمحيط الهادي، وهي Manihi الشهيرة بتنوع المرجان في مياهها، بالغوا ترحيباً اليوم الثلاثاء بالرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى درجة أن أكاليل الورد التي طوقوه بها كادت تخنقه لكثرتها، بحسب ما يظهر في الفيديو المعروض أدناه.

وكان الرئيس الفرنسي وصل الاثنين إلى الأرخبيل الذي تحدث في عاصمته، تاهيتي، عن تجارب نووية قامت بها فرنسا في مياهه بين 1966 إلى 1996 لتطوير سلاحها النووي, كما ناقش الدور الاستراتيجي للإقليم الواقع بين البيرو وأستراليا، وتطرق أثناء زيارته التي تستمر 4 يام، إلى الأخطار الناجمة عن ارتفاع مستوى البحار الناتج بدوره عن تغيرات المناخ.

وكان مسؤولون في French Polynesia نقلوا لماكرون تفاؤل سكانه بأن يعتذر عن التجارب النووية ويؤكد تقديم تعويض لضحايا الإشعاعات، على قلتهم، وهو ما قد يناقشه الأربعاء قبل مغادرته لأبعد محمية فرنسية وراء البحار.