.
.
.
.

هذا رد فعل شرطي سخرت منه مذيعة فوكس نيوز

تعرض للضرب خلال اقتحام مبنى الكابيتول

نشر في: آخر تحديث:

رد ضابط شرطة العاصمة متروبوليتان مايكل فانون، الذي تعرض للضرب خلال اقتحام مبنى الكابيتول، على مقدمة برنامج محطة فوكس نيوز، لورا إنغراهام بعد أن سخرت من شهادته في برنامجها.

وقال مايكل فانون خلال لقاء تلفزيوني، إنه أمضى وقتا طويلا في مسيرته المهنية يدلي بشهاداته في المحكمة، وإنه كان دائما يشعر براحة أكبر عندما لجأ محامو الدفاع إلى التكتيكات المسرحية، لأنه كان يعلم أنه لم يعد لديهم حقائق تدعم حججهم، ولذلك كان عليهم إهانته أو إهانة مظهره أو محاولة تقويض مصداقيته، لكن في هذه الحالة الحقائق هي الحقائق، إنها مدعومة بمئات الساعات من أدلة أشرطة الفيديو، وشهادات شهود العيان، لذلك لا جدال فيها، على حد تعبيره.

وأضاف الشرطي قائلا "إذا كانوا يريدون الاستخفاف بي أو وصفي كعضو في أنتيفا، أو التحدث عن وشم في رقبتي فلا أهتم لذلك كثيرا".

وأردف "ما يقلقني فعلا هو أن هؤلاء الفنانين لديهم جمهور، وهذا الجمهور يأخذ كلماتهم والخطاب الذي يستخدمونه على أنه أكثر من مجرد ترفيه، فهم يعتقدون أنه حقيقي، وهذه العملية لها عواقب واقعية، وقد رأينا النتيجة في 6 يناير.