.
.
.
.

لا كمامات ولا تباعد.. أوباما يحتفل و"دلتا" يتوسع

سكان جزيرة مارثا فينيارد غاضبون وقلقون من المتحور الهندي الذي أصبح مشكلة في ماساتشوستس وفي أي مكان آخر في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

رغم الانتشار السريع لمتحور دلتا الهندي وفيما تتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول العشر الأكبر من حيث عدد الإصابات بكورونا، انطلقت حفلة عيد الميلاد الستين للرئيس الأسبق باراك أوباما ليلة الجمعة في منتجع بالقرب من منزله في جزيرة مارثا فينيارد. ووفق موقع TMZ الأميركي، إذا كانت الحفلة التمهيدية تحمل أي مؤشر، فهو أن الحفلة الحقيقية ليلة السبت ستكون أكبر بكثير مما كان يعتقد سابقاً.

وانطلاقاً من الصور على الشرفة، كان هناك حشد كبير، الجمعة، حيث يبدو أن عشرات الأشخاص على الأقل حضروا الحفلة، بدون أي تباعد اجتماعي ولا كمامات.

الجزيرة تعج بالضيوف

من جانبهم، صرح سكان مارثا فينيارد لـ TMZ أن الجزيرة تعج بالضيوف الذين سيحضرون الحفل الرسمي داخل خيمة في منزل أوباما. ويشمل ذلك مجموعة من المشاهير، بما في ذلك جون ليجند، وكريسي تيجن، ودون تشيدل، وتوم هانكس، وريتا ويلسون، وكيم فيلدز، ودواين ويد، وغابرييل يونيون.

كما من المتوقع أن يحضر آخرون كجاي زي وبيونسيه وجورج كلوني وستيفن كولبير.

إلى ذلك لفت الموقع إلى أنه من غير الواضح عدد الأشخاص الذين سيحضرون الحفلة الكبيرة الليلة، لكن السكان يقولون إنها أكبر بكثير من حفلة عائلية حميمة مع الأصدقاء المقربين.

غضب وقلق

وبناءً على عدد الأشخاص الذين نزلوا على الجزيرة، يعتقد السكان أن عدة مئات من الأشخاص قد يظهرون.

يشار إلى أنه على الرغم من أن عائلة أوباما محبوبة من قبل الكثيرين في مارثا فينيارد، إلا أن بعض السكان غاضبون لأن جزيرتهم انقلبت رأساً على عقب بسبب الحفلة. وأضافوا أن أفراد الخدمة السرية كانوا يغلقون الطرق.

كما أوضحوا أنهم قلقون أيضاً بشأن متغير دلتا الذي أصبح مشكلة في ماساتشوستس وفي أي مكان آخر في البلاد.

وتتمثل قائمة الدول العشر الأكبر من حيث عدد الإصابات كالتالي: الولايات المتحدة 35615737 إصابة، الهند 31895385 إصابة، البرازيل 20066587 إصابة، روسيا 6402654 إصابة، فرنسا 6233876 إصابة، المملكة المتحدة 6014023 إصابة، تركيا 5846784 إصابة، الأرجنتين 4989402 إصابة، كولومبيا 4821603 إصابة، وإسبانيا 4566571 إصابة.