.
.
.
.

بعد عام كامل من التجول في الصين.. قطيع أفيال يتجه لموطنه

غادرت الأفيال محمية في مقاطعة شيشوانغبانا داي منذ أكثر من عام لأسباب غير معروفة وسارت في مناطق ريفية وحضرية مستقطبةً أنظار العالم

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن قطيع الأفيال، الذي أبهر السكان المحليين في مناطق صينية والناس في جميع أنحاء العالم من خلال القيام برحلة مدتها عام كامل إلى جنوب غربي الصين المتحضر حيث داهم مزارع بحثاً عن الطعام وتجول في الشوارع، يتجه أخيراً إلى موطنه.

ونشرت السلطات المحلية شاحنات وعمالا وطائرات بدون طيار لمراقبة الأفيال، وأخلت الطرق لتمريرها بأمان واستخدمت الطعام لإبعادها عن المناطق المأهولة بالسكان.

صورة التقطت أمس لقطيع الأفيال وهو يتجه على ما يبدو لموطنه
صورة التقطت أمس لقطيع الأفيال وهو يتجه على ما يبدو لموطنه

وعلى الرغم من دخول القطيع القرى واقترابه من كونمينغ عاصمة مقاطعة يونان، لم يصب أي من الحيوانات أو البشر بأذى.

تم إرشاد الفيلة الآسيوية الـ14 من مختلف الأحجام والأعمار عبر نهر يوانجيانغ في يونان ليلة الأحد، ويتم فتح طريق لهم للعودة إلى المحمية الطبيعية حيث كانوا يعيشون في مقاطعة شيشوانغبانا داي التي تتمتع بحكم ذاتي.

صورة التقطت في 7 يونيو الماضي لقطيع الأفيال
صورة التقطت في 7 يونيو الماضي لقطيع الأفيال

وغادرت الأفيال المحمية منذ أكثر من عام لأسباب غير معروفة وسارت لمسافة تزيد على 500 كيلومتر شمالاً. وبعد الوصول إلى ضواحي كونمينغ، مركز الأعمال والسياحة، اتجه القطيع جنوباً مرة أخرى، لكنه ما زال بعيداً عن المحمية.

وخلال الرحلة الطويلة، تم تهدئة أحد الذكور الذي انفصل عن القطيع وعاد إلى المحمية.

وتعتبر الأفيال الآسيوية من بين أكثر الحيوانات التي تحظى بالحماية في الصين وقد نما عددها إلى حوالي 300، على الرغم من تقلص موطنها بسبب التوسع في الزراعة والنمو الحضري.

صورة التقطت في 13 يوليو الماضي لقطيع الأفيال
صورة التقطت في 13 يوليو الماضي لقطيع الأفيال
صورة التقطت في 6 يونيو الماضي لقطيع الأفيال
صورة التقطت في 6 يونيو الماضي لقطيع الأفيال