.
.
.
.

رئيس البرازيل: أمامي 3 خيارات إما السجن أو الموت أو الفوز

جايير بولسونارو عاد واستبعد الخيار الأول قائلاً: "لن يهددني أي شخص على وجه الأرض"

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس البرازيلي اليميني جايير بولسونارو السبت إنه يتوقع ثلاثة احتمالا لمستقبله، وهي إما الفوز في الانتخابات الرئاسية التي تجري في 2022 أو الموت أو السجن.

وأضاف في تصريحات أمام اجتماع لزعماء دينيين: "أمامي ثلاثة اختيارات لمستقبلي، وهي أن يتم اعتقالي أو قتلي أو النصر".

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو

وقال بولسونارو في وقت لاحق إن الخيار الأول غير وارد، مضيفاً: "لن يهددني أي شخص على وجه الأرض".

وجاءت تصريحات بولسونارو بعد أن شكك في نظام التصويت الإلكتروني في البرازيل وهدد بعدم قبول نتائج الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل.

ويأتي بولسونارو خلف الرئيس اليساري السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في معظم استطلاعات الرأي.

 الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا
الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا