.
.
.
.

ميركل تكشف عن "أول شيء" ستفعله بعد التقاعد.. وما تخشاه!

المستشارة الألمانية قالت إنه نظرا لأنها انخرطت في عالم السياسة قبل أكثر من 30 عاما، فإنها لم تسأل نفسها أبدا عن الشيء الآخر الذي يمكن أن يثير اهتمامها

نشر في: آخر تحديث:

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، التي أوشكت فترة ولايتها الرابعة والأخيرة على الانتهاء، إن أول شيء ستفعله بعد الخروج من الحكم هو "لا شيء".

وأضافت ميركل أنها قد تسافر إلى إفريقيا، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة أنباء "بلومبرغ" Bloomberg الأربعاء.

وخلال ندوة عقدت بمدينة دوسلدورف، قالت المستشارة في معرض ردها على سؤال بشأن خططها للمستقبل: "قررت أن أول ما سأفعله هو لا شيء وسأنتظر ما يحدث".

وتابعت: "بالتأكيد ستأتيني دعوات، ولكن إذا كنت سأعد لنفسي جدول أعمال فقط لأنني أخشى الفراغ، الفراغ القاتل، فأنا لا أريد هذا".

وأوضحت ميركل أنه نظرا لأنها انخرطت في عالم السياسة قبل أكثر من 30 عاما، فإنها لم تسأل نفسها أبدا عن الشيء الآخر الذي يمكن أن يثير اهتمامها "ولأنني بلغت السابعة والستين، فليس لدي وقت لا نهائي".

وأضافت بالقول: "أريد التفكير بحرص شديد في المرحلة المقبلة من حياتي حول السؤال الذي يتردد بداخلي.. هل أريد أن أكتب، أتحدث، أذهب في رحلات التخييم، أمكث في المنزل، أم أسافر حول العالم؟"

ولا تزال ميركل "تحظى بشعبية كبيرة في البلاد"، بحسب ما يؤكده العديد من الخبراء، مما سيصعّب المهمة بالنسبة لمن سيخلفها في المنصب، لا سيما أن أثر تلك المرأة الحديدية التي هيمنت على المشهد السياسي الألماني لمدة 16 عامًا، بالغ على الساحة الداخلية والدولية على السواء.