.
.
.
.

الذاكرة السياسية.. العطاس: شكّلت حكومة يمنية بعد الوحدة رغم التحديات

"فرقاء سعوا لتأجيج الخلافات بين الأطراف اليمنية"

نشر في: آخر تحديث:

في الحلقة الخامسة مع "الذاكرة السياسية" يشرح رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية السابق حيدر أبو بكر العطاس أن الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني علي سالم البيض دعم خيار الوحدة بعدما شعر أن خصومه في الحزب الاشتراكي يعتزمون إقصاءه، فيما أظهرت ممارسات البيض، لاحقاً، أنه كان من البداية، يعتزم الالتفاف على الوحدة ليخرج منها.

ويقول العطاس إنه وافق على تسلّم أول حكومة يمنية بعد الوحدة رغم التحديات.

كما يُعدّد الخلافات التي أدت إلى التباعد بين صالح والبيض، وكيف سعى فرقاء من الطرفين إلى تأجيج هذا الخلاف وصولا إلى الانفصال.

ليتأزم الوضع بعدها، حيث بدأت سلسلة اغتيالات ومحاولات الاغتيال ولم ينجُ العطاس من دوامة العنف، بل تم تفجير دارته.

إلى ذلك، تطرّق أول رئيس حكومة يمنية بعد الوحدة أيضا إلى زيارته العراق بعد غزو الكويت، مشيرا إلى أن الرئيس صدام حسين رفض مطالبته ومطالبة وزير الخارجية الفرنسي رولان دوما الانسحاب من الكويت، رغم عروض باريس لمساعدة صدام في حال تجاوب معها.