.
.
.
.

اختراق حساب أشرف غني على "فيسبوك".. ورسالة دعم لطالبان

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت صفحة الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني الخاصة على موقع "فيسبوك"، اليوم الإثنين، للاختراق، ونشر المخترقون اعترافا بحكومة طالبان.

ونشرت رسالة على صفحة غني على التطبيق الشهير، في الساعة 12:15 ظهرا بتوقيت كابل، داعية العالم إلى التعامل مع حكومة طالبان وتحرير الأموال الأفغانية المجمدة بدلا من تنفير الشعب الأفغاني.

كما اعتبرت الرسالة أنه على المجتمع الدولي أن يدرك بأنه إذا أراد أن تصبح أفغانستان مزدهرة وآمنة، فعليه أن يمد يد الصداقة للحركة".

نفي عبر تويتر بعد 30 دقيقة

وبعد هذه الرسالة التي أثارت الاستغراب في الأوساط الأفغانية، بثلاثين دقيقة نفى غني النبأ عبر حسابه على تويتر، قائلا إن حسابه في فيسبوك تعرض للاختراق، موضحا أن كل ما ينشر من الآن فصاعدا فاقدا للمصداقية.

صفحة أشرف غني بعد اختراقها
صفحة أشرف غني بعد اختراقها

يذكر أنه بعد سيطرةطالبان على معظم أنحاء أفغانستان منتصف أغسطس الماضي ودخولها العاصمة، غادر غني البلاد وتوجه إلى الإمارات.

"حقناً للدماء"

وفي أول تصريح له في 15 أغسطس، كشف في رسالة وجهها عبر فيسبوك، أنه غادر البلاد "حقناً للدماء".

كما أضاف في الكلمة التي وجهها للشعب الأفغاني من الإمارات التي كانت أكدت استقباله "لاعتبارات إنسانية"، أن "المزاعم بأني أخذت معي أموالاً قبل مغادرة البلاد لا أساس لها على الإطلاق وكلها محض أكاذيب".