.
.
.
.

شاهد ما فعله هجوم خنزيرين بشاكيرا وأغراضها

"تكهربت أعصابها وشعرت بخوف شديد"

نشر في: آخر تحديث:

شن خنزيران بريان هجوما مفاجئا أمس على مطربة البوب الشهيرة، شاكيرا، فعرضها الاثنان لخطر شديد بحديقة الحيوان في مدينة برشلونة، حيث كانت في نزهة عائلية مع ابنها Milan البالغ 8 أعوام، بحسب ما روت هي نفسها في فيديو "يوتيوبي" تعرضه "العربية.نت" أدناه، بعد أن بثته في Instagram وتأثر به متابعوها البالغون أكثر من 70 مليون متابع.

وتظهر شاكيرا "صوتيا" فقط، ومن دون وجهها في الفيديو الذي تستعرض فيه ما سببه هجوم الخنازير عليها وابنها، وفيه روت المغنية الكولومبية من أصل لبناني، أنها كانت تسير في الحديقة مع ابنها عندما تعرضت للهجوم من خنزيرين انتزعا منها حقيبتها إلى الغابة، وكان فيها هاتفي المحمول بداخلها "ودمروا كل شيء" بحسب تعبير المغنية البالغة 44 سنة.

وفي خلفية الفيديو يظهر ابنها الذي تقول له: "قل الحقيقة يا ميلان، وكيف وقفت والدتك بوجه الخنزير البري". إلا أن المطربة المتزوجة من "جيرارد بيكيه" مدافع فريق برشلونة لكرة القدم، لم تذكر المزيد من تفاصيل الحادث الغريب، خصوصا متى جرى لها، لكنها لم تتعرض لأي ضرر جسدي، ولا ابنها أيضا، بل تكهربت أعصابها وشعرت بخوف شديد.