.
.
.
.

لمن ذهبت نوبل في الطب هذه السنة وعن أي اكتشاف؟

اللجنة: الاكتشافات الرائدة للفائزَين بجائزة نوبل هذا العام سمحت بفهم كيف يمكن للحرارة والبرودة والقوة الميكانيكية أن تحفز النبضات العصبية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الهيئة المانحة لجائزة نوبل، اليوم الاثنين، فوز العالمين الأميركيين ديفيد جوليوس وأردم باتابوتيان بجائزة نوبل في الطب لعام 2021، عن اكتشافاتهما في مجال مستقبلات الحرارة واللمس.

وقالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم إن اكتشافاتهما غير المسبوقة "أتاحت لنا فهم الكيفية التي يمكن بها للحرارة والبرودة والقوة الميكانيكية إطلاق إشارات الأعصاب التي تسمح لنا بإدراك العالم فيما حولنا والتكيف معه".

وأضافت "هذه المعرفة تستخدم في تطوير علاجات لمجموعة كبيرة من الحالات المرضية من بينها الألم المزمن".

والجائزة التي يزيد عمرها عن قرن من الزمان تمنحها الأكاديمية، وتبلغ قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (1.15 مليون دولار).

وتأسست جوائز نوبل للإنجازات في العلوم والأدب والسلام، ويتم تمويلها بموجب وصية مخترع الديناميت رجل الأعمال السويدي، ألفريد نوبل. وهي تمنح للفائزين منذ 1901. أما جائزة نوبل في الاقتصاد فبدأ منحها في 1969.

وكانت جائزة العام الماضي من نصيب الأميركيين هارفي ألتر وتشارلز رايس والبريطاني مايكل هوتون عن إنجازاتهم في الكشف عن فيروس الالتهاب الكبدي (سي) الذي يتسبب في تليف الكبد وإصابته بالسرطان.