.
.
.
.

3 أطفال "متروكون" مع جثة شقيقهم في شقة بتكساس منذ أشهر

قام الأخ الأكبر، وهو في الـ15 من العمر، بإبلاغ الشرطة بأن شقيقه البالغ 9 أعوام توفّي قبل سنة وأن جثّته في الغرفة الواقعة بجانب غرفته

نشر في: آخر تحديث:

عُثر يوم الأحد على ثلاثة أطفال "متروكين" من أهلهم منذ أشهر في شقّة في مدينة هيوستن الأميركية كانت فيها أيضاً جثّة طفل رابع، بحسب ما أعلن مكتب الشرطة المحلية أمس الاثنين.

وأوضحت الشرطة أنها عثرت مساء الأحد أيضاً على والدة الأطفال وشريكها. وتعتقد الشرطة أن الوالدين "لم يكونا يعيشان في الشقّة منذ أشهر عدّة"، بحسب تغريدة لمكتب شرطة منطقة هاريس التي تضمّ هيوستن.

المبنى حيث كان الأطفال يسكنون
المبنى حيث كان الأطفال يسكنون

واستجوبت الشرطة الأمّ وشريكها وأطلقت سراحهما، وأشارت إلى أنها لم تجر أي ملاحقات حتّى الساعة.

وقد قام الأخ الأكبر، وهو في الـ15 من العمر، بإبلاغ الشرطة بأن "شقيقه البالغ 9 أعوام توفّي قبل سنة وأن جثّته في الغرفة الواقعة بجانب غرفته"، وفق ما كشف كبير الشرطيين إيد غونزاليس.

كبير الشرطيين إيد غونزاليس
كبير الشرطيين إيد غونزاليس

ووصف غونزاليس وضع الأطفال الثلاثة بأنه "فظيع ومأساوي" حيث "كانوا يعيشون في ظروف بائسة"، لافتاً إلى أن الطفل البكر كان يبذل قصارى جهده للاعتناء بشقيقيه الصغيرين اللذين يبلغان من العمر 10 و7 أعوام.

غير أن هاذين الطفلين "يعانيان من نقص في التغذية وإصابات جسدية على ما يبدو"، بحسب غونزاليس. ونقل الأولاد الثلاثة إلى المستشفى للخضوع لفحوصات وتلقي العناية اللازمة.

ولا يزال التحقيق جارياً في هذه القضية وقد كُلّفت به الشرطة الجنائية والوحدة المعنية بسوء معاملة الأطفال.

الشرطة تطوق المبنى حيث كان الأطفال يقطنون