.
.
.
.
تركيا وأوروبا

أثينا تسحب سفينة تركية تقل مهاجرين.. وأنقرة ترفض استعادتها

سفينة شحن تقل 382 شخصاً، جميعهم تقريباً من المهاجرين الذكور ومعظمهم من أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الهجرة واللجوء في اليونان، سحب سفينة شحن صغيرة على متنها 382 شخصا، جميعهم تقريبا من المهاجرين، إلى جزيرة كوس اليونانية، ونقل 375 راكبا إلى مخيم خاص باللاجئين.

ونقلت سيدة إلى مركز صحي في جزيرة كارباثوس القريبة، بينما تم اعتقال ستة أشخاص لاستجوابهم. وأضافت الوزارة أن طلبات اللجوء قيد المعالجة.

وأشارت الوزارة إلى أن جميع الركاب سيخضعون للحجر الصحي، مضيفة أن إقامتهم في الجزيرة ستكون مؤقتة.

وكانت سفينة الشحن التي ترفع العلم التركي متوقفة قبالة الجزيرة اليونانية يوم الجمعة، وجرى سحبها إلى "مرسى آمن" قبالة كوس، بالقرب من الساحل التركي، أمس السبت.

وقال مسؤولون في خفر السواحل، إن غالبية ركاب القارب من الذكور ومعظمهم من أفغانستان، لكن إعلان الأحد لم يشر إلى هوية الركاب.

وقدمت اليونان طلبا رسميًا لتركيا لاستعادة السفينة التي أبحرت وفقا لخفر السواحل من الساحل التركي متجهة إلى إيطاليا.

وقال وزير الهجرة واللجوء نوتيس ميتاراكيس، على حسابه على تويتر "أبلغنا الاتحاد الأوروبي برفض تركيا استعادة سفينتهم".

وقع الاتحاد الأوروبي وتركيا اتفاقية تلزم تركيا باستعادة المهاجرين الذين يعبرون إلى الاتحاد الأوروبي من أراضيها الذين لم يحصلوا على حق اللجوء. لكن تركيا، التي تستضيف هي الأخرى الآن أكثر من 3 ملايين مهاجر، لا تزال مترددة وتستخدم هذه القضية كورقة ضغط سياسي.