.
.
.
.

زوجة أليك بالدوين خائفة.. يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة!

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال واقعة مقتل مديرة تصوير فيلم "راست" في الولايات المتحدة، هالينا هاتشينز، وإصابة المخرج جويل سوزا بطلقة رصاص أطلقها الممثل أليك بالدوين خلال تصوير العمل يوم 21 أكتوبر الفائت تتفاعل.

فقد كشفت زوجة النجم الهوليوودي أنها تخشى من أن أليك يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة عقب الحادث، وفق صحيفة التلغراف البريطانية.

وبعد ساعات من كسر بالدوين صمته بشأن المأساة، متحدثاً إلى المراسلين في ريف فيرمونت، قالت هيلاريا بالدوين إنها أرادت حماية زوجها وأطفالها الستة من وهج الأضواء.

أليك بالدوين وزوجته هيلاريا (أرشيفية من فرانس برس)
أليك بالدوين وزوجته هيلاريا (أرشيفية من فرانس برس)

وصرحت لصحيفة نيويورك بوست: "أحضرت أليك إلى هنا (فيرمونت) لأننا يجب أن نكون في حداد على موت هالينا".

"مؤلم ومروع"

كما أضافت أن "ما حدث لأليك شيء مؤلم حقاً ومروع، وأنا أحاول الحد من اضطراب ما بعد الصدمة"، لافتة إلى أنه يحتاج لها للعناية به وبصحته العقلية مشددة على أنه يشعر بالفزع.

كذلك أشارت إلى أنها تأمل في أن يستأنف مسيرته في التمثيل، إلا أنها ليست متأكدة متى.

يذكر أن رصاصة حية أطلقها بالدوين عرضاً كانت أصابت مديرة التصوير ثم أدت إلى وفاتها، وأكملت مسارها لتستقر في كتف المخرج.

هالينا هاتشينز (أرشيفية من رويترز)
هالينا هاتشينز (أرشيفية من رويترز)

"واحد على ألف مليار"

وكان بالدوين نفسه تحدث في نهاية الأسبوع الفائت للمرة الأولى عن الحادث، قائلاً إن "حوادث تقع أحياناً في مواقع التصوير، لكن ليس من هذا النوع. فخطر أن يحدث أمر كهذا هو واحد على ألف مليار". وأشار إلى أنه لا يستطيع التحدث عن الوقائع ما دام التحقيق جارياً.

إلى ذلك لم تصدر بعد أي مذكرة توقيف، لكن المدعية العامة بمدينة سانتا في عاصمة ولاية نيو مكسيكو التي تتولى التحقيق في الحادث لم تستبعد ملاحقات قضائية في حال التوصل إلى تحديد المسؤوليات.