.
.
.
.

إيلون ماسك سأل متابعيه على تويتر .. فبماذا نصحوه؟

نشر في: آخر تحديث:

قبل يومين سأل ايلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا موتورز، متابعيه على (تويتر) عما إذا كان يجب عليه بيع 10 بالمائة من أسهمه في شركة تصنيع السيارات الكهربائية، وسط ضغوط في واشنطن لزيادة الضرائب على أصحاب المليارديرات أمثاله، فأتته النتيجة واضحة عبر استطلاع للرأي أغلق أمس الأحد.

فقد أيد حوالي 58% من متابعي صاحب الثروات، التوجه لبيع حصته التي تقدر بنحو 21 مليار دولار، فيما عارضه 42٪ ، وفقًا لما أظهرته بيانات الاستطلاع المنشورة على تويتر، بعد أن أدلى أكثر من 3.5 مليون مغرد بصوته.

أما ماسك فغرد مساء أمس، فور إغلاق الاقتراع ، مؤكدا أنه مستعد لقبول النتيجة والالتزام بها.

الضرائب والأسهم وضغط الديمقراطيين

تأتي خطوة صاحب تيسلا هذه، بالتزامن مع سعي بعض الديمقراطيين للضغط على أصحاب المليارات في الولايات المتحدة من أجل دفع ضرائب عند ارتفاع أسعار الأسهم التي يمتلكونها، حتى إذا لم يبيعوا أي أسهم، بحسب ما أفادت وكالة "أسوشييتد برس".

ويطلق على هذا التوجه اسم "المكاسب غير المحققة"، التي حصل ماسك على الكثير منها، بقيمة صافية قاربت 300 مليار دولار.

سيارة تيسلا (رويترز)
سيارة تيسلا (رويترز)

وكان إيلون قال سابقا على تويتر "حصلت مؤخرا على الكثير من المكاسب غير المحققة باعتبارها وسيلة لتجنب الضرائب، لذلك أقترح بيع 10 بالمائة من أسهم تسلا الخاصة بي، هل تؤيدون هذا؟"

كما أضاف:" "لدي مخزون فقط، وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة بالنسبة لي شخصيا لدفع الضرائب هي بيع الأسهم".

وبعد مرور أكثر من ساعتين بقليل على تغريدة ماسك، أيد 54 بالمائة من إجمالي 876189 صوتا عملية البيع.

يذكر أن الرجل الذي يصنف في قمة لائحة الأغنياء حول العالم يحتفظ بالكثير من ثروته في أسهم شركة تسلا، التي لا تدفع له راتبا نقديا.