.
.
.
.

نجاة ستيني من فكي تمساح.. لن تصدقوا ماذا فعل!

نشر في: آخر تحديث:

تعرض رجل أسترالي يبلغ 60 عاماً لموقف مرعب لا يحسد عليه! إلا أنه كان شجاعاً بما يكفي لينجو.

فقد أفلت الرجل من فكّّي تمساح بحري بطول يقرب من 4 أمتار من خلال طعنه مراراً على الرأس بسكين جيب فيما كان يجرّه داخل مياه نهر، وفق ما أعلنت السلطات المحلية الأربعاء.

وقال عناصر حماية الثروة الحيوانية إن الرجل "له حظوظ في البقاء على قيد الحياة" بعد هذا الهجوم المخيف على ضفة نهر معزول في شبه جزيرة كايب يورك في أقصى شمال أستراليا.

وقوع مواجهة

كما أوضح مات براين من وزارة البيئة في ولاية كوينزلاند: "حصلت مواجهة وقد أفلت لحسن الحظ من فكي التمساح البالغ طوله ما بين أربعة أمتار وأربعة أمتار ونصف متر"، مشيراً إلى أن "فرص القيام بذلك شبه معدومة"، بحسب فرانس برس.

وكان الرجل قد توجه للصيد الأسبوع الماضي في أرض يملكها قرب هوب فال على بعد حوالي خمس ساعات بالسيارات من كيرنز، وقد أبعد ثوراً من ضفة النهر ليتمكن من التمركز في المكان. وعندها تعرض الأسترالي الستيني لهجوم التمساح.

(تعبيرية)
(تعبيرية)

كذلك أشارت الوزارة في بيان إلى أن الرجل "قال إنه رأى التمساح قبل ثوان من الهجوم، وقد أطاح به حين كان يهم برمي سنارته".

غصن شجرة

وقد تمسك الصياد بغصن شجرة في محاولة يائسة للبقاء خارج النهر فيما كان التمساح يطبق بفكيه على حذائه.

لكنّه خسر سريعاً المعركة وجرّه الحيوان إلى النهر.

ولفت الرجل إلى أنه نجح إثر دخوله المياه في سحب سكين كان يضعه على وسطه وسدد طعنات عدة على رأس التمساح إلى أن أفلته. وخرج بعدها الصياد من النهر وتوجه إلى مستشفى في كوكتاون حيث تلقى العلاج، قبل نقله إلى مستشفى بمدينة كيرنز حيث لا يزال يتعافى بعد أسبوع من الحادثة.