.
.
.
.

بعد صورة المصحف.. شركة مالكة للعبة شهيرة تعتذر

نشر في: آخر تحديث:

بعد موجة غضب عارمة، اعتذرت شركة "أكتيفجن" الأميركية المتخصصة بألعاب الفيديو عن محتوى وضع بصورة مسيئة للمسلمين في لعبة "كول أوف ديوتي" القتالية.

جاء الاعتذار بعد موجة غضب واستياء من قبل بعض مستخدمي اللعبة، الذين وجدوا صورة لورقة تبدو أنها مقتطعة من مصحف على أرضية إحدى خرائط اللعبة الشهيرة.

من جانبها، أشارت الشركة إلى أنها أزالت "المحتوى المسيء" من اللعبة في تحديث جديد لها، وأنها تعمل على تفادي مثل هذه الأخطاء مستقبلا.

وكتبت في حساب اللعبة المخصص لمنطقة الشرق الأوسط على تويتر: "لعبة Call of Duty صنعت للجميع. كان هناك محتوى وضع بصورة مسيئة للمسلمين بشكل خاطئ الأسبوع الماضي، وتمت إزالته من اللعبة.. نحن نعتذر بشدة.. كما أننا نتخذ كل الإجراءات اللازمة في هذه اللحظة داخل الشركة لتحديد وفهم الحالة ولتفادي مثل هذه الأخطاء في المستقبل".

فيما أشار مغردون غاضبون إلى أن هذه الحادثة تكررت من الشركة ذاتها للمرة، إذ سبق أن تضمنت نسخة قديمة من اللعبة صدرت في 2016 صورة لمصحف، مما أثار موجة من الغضب.

يشار إلى لعبة "كول أوف ديوتي" تحظى بشعبية كبيرة في العالم، وهي لعبة قتالية تحاكي واقع المعارك العسكرية في البر والبحر والجو، فضلاً عن نسخ تعتمد على الخيال العلمي، والمعارك المستقبلية. وتعد اللعبة واحدة من أنجح ألعاب الفيديو في التاريخ، إذ باعت الشركة منها أكثر من 400 مليون نسخة، منذ صدور نسختها الأولى في 2003.