.
.
.
.

وسط الشارع في إسطنبول.. قتل امرأة بسيف لشعوره بالملل

نشر في: آخر تحديث:

جريمة وحشية هزت مدينة إسطنبول وفجرت موجة من الغضب والاستياء في أوساط الرأي العام التركي.

تفصيلاً نشرت وكالة أنباء "ديميرورين هابر أجانسي" أمس الجمعة صوراً تظهر رجلاً يسير في إسطنبول مسلحاً بسيف ساموراي. وبعد وقت قصير هاجم امرأة، وهي مهندسة معمارية تبلغ من العمر 28 عاماً، في الشارع.

وتوفيت المرأة متأثرة بجراحها في المستشفى، فيما تم القبض على الرجل، وفق صحيفة "أحوال" التركية.

بدافع الملل!

يشار إلى أنه بحسب التقارير، لم يكن أي من الجاني أو الضحية يعرفان بعضهما.

أما المفاجأة فكانت في أقوال الجاني (27 عاماً) الذي كشف أنه أراد قتل شخص ما بدافع الملل! ولفت إلى أنه اختار امرأة لتكون الضحية لأنه كان بإمكان الرجل أن يقاومه، وفق تقارير إعلامية.

الجدير بالذكر أن منظمة حقوق المرأة المعروفة باسم "سنوقف قتل النساء" سجلت 310 جرائم قتل لنساء في تركيا حتى الآن هذا العام مع مقتل 18 امرأة في سبتمبر وحده.