.
.
.
.

اتهامات باليونان لملكة جمال انحازت للفلسطينيين ضد إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مسابقة ملكة جمال الكون، المقرر إقامتها في 12 ديسمبر الجاري بمنتجع "إيلات" الإسرائيلي، إضافة جديدة من دراما بائسة، بعد اتهامات وجهها أعضاء اللجنة المنظمة لمسابقة ملكة الجمال باليونان لمن انتخبوها في 2019 للقب، وهي Rafaela Plastira البالغة 22 سنة، بأنها "كانت مدّعية" حين أعلنت عن انسحابها من المسابقة بإسرائيل دفاعا منها عن الفلسطينيين.

وكانت بلاستيرا قالت الشهر الماضي: "لا يمكنني الصعود إلى تلك المرحلة (أي الاشتراك بالمسابقة) والتصرف كأن شيئا لا يحدث، بينما يقاتل الناس من أجل حياتهم هناك" في إشارة إلى الفلسطينيين داخل أراضيهم المحتلة، معربة في تدوينة منفصلة، ألمت بها "العربية.نت" مما بثته الوكالات، عن إعجابها بالشعب الفلسطيني، بحيث كتبت: "قد لا أعيش في فلسطين، لكن فلسطين تعيش في قلبي إلى الأبد" وفق تعبيرها.

إلا أن Giorgos Kouvaris المتحدث باسم لجنة Star GS Hellas التي تختار ممثلة اليونان في مسابقات الجمال الدولية، أصدر بيانا هذا الأسبوع، قال فيه إن بلاستيرا "لم تكن اختيار اللجنة الأول، ولم تحصل أبدا على موافقة رسمية لتمثيل بلدنا" وإنها "افترضت" أن اللجنة ستختارها، وقال في بيان أصدره، إن ملكة جمال اليونان الرسمية لعام 2021 هي اليونانية الأب والفنزويلية الأم Sofia Arapogianni المولودة قبل 22 سنة بجزيرة Ithaca في بحر "الأيوني" الفاصل بين اليونان وإيطاليا، وهي الممثلة الشرعية لليونان في مسابقة "ايلات" الموعودة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة