.
.
.
.

بتحريض من أمه.. هندي يقطع رأس أخته ويأخذ "سيلفي"

الأم والابن عرضا رأس ضحيتهما على الجيران

نشر في: آخر تحديث:

في جريمة بشعة، قام مراهق هندي بقطع رأس شقيقته الحامل بعدما حرّضته والدته، ولم يكتف بذلك، بل التقطا صورة "سيلفي" مع رأس الضحية بعد فصله عن جسدها.

كما لم تنته المأساة عند هذا الحد، بل نقلت وسائل إعلام محلية، أن الأم البالغة من العمر 38 عاما وابنها (18 عاما)، عرضا رأس المرأة على الجيران.

وذكرت الشرطة أنه تم القبض على الصبي ووالدته، واعترفا بالجريمة التي راح ضحيتها فتاة حامل تبلغ من العمر 19 عاماً.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى أن الفتاة تزوجت رجلاً دون موافقة عائلتها في منطقة أورانغاباد في ولاية ماهاراشترا.

مصالحة انتهت بجريمة

وذكرت الشرطة أن الأم وابنها توجها إلى منزل الضحية بحجة المصالحة معها، فتركهم الزوج للحديث على انفراد.

وبعد خروج الرجل، باغت المراهق أخته التي ذهبت إلى المطبخ من أجل إعداد الشاي، بضربة من الخلف بسلاح حاد.

وعند اكتشاف الجريمة، فر الزوج هارباً خوفاً من الذبح أيضاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة