.
.
.
.

برياح سرعتها 195 كلم/س.. الإعصار "راي" يقترب من الفلبين

عشرات آلاف الفلبينيين يفرون من منازلهم تحسباً لوصول الإعصار العنيف مصحوباً برياح عاتية وأمطار طوفانية

نشر في: آخر تحديث:

فرّ عشرات آلاف الفلبينيين من منازلهم في وسط البلاد وجنوبها، تحسباً لوصول الإعصار العنيف "راي" الذي أصبح على مقربة من الأرخبيل، مصحوباً برياح عاتية وأمطار طوفانية، بحسب ما أفادت السلطات الخميس.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية الفلبينية إنّ الرياح المصاحبة للإعصار تبلغ سرعتها حالياً 165 كلم/ساعة، محذّرة من أنّ هذه الرياح قد تشتدّ أكثر لتصل سرعتها إلى 195 كلم/ساعة عندما سيبلغ "راي" اليابسة بعد ظهر الخميس بالقرب من جزيرة سيارغاو السياحية.

وحذّرت الوكالة من "رياح مدمّرة قد تُلحق بالمباني والمزروعات أضراراً متوسّطة إلى شديدة"، بالإضافة إلى خطر حدوث فيضانات فتّاكة على طول الساحل.

أرشيفية من الفلبين

من جهتها، قالت الوكالة الوطنية للوقاية من الكوارث إنّ أكثر من 45 ألف شخص فرّوا من منازلهم للاحتماء في ملاجئ، بمن فيهم عدد كبير من الزوّار الذين قصدوا هذه المنطقة للاستمتاع بشواطئها وأماكن الغوص البحري التي تشتهر بها.

وتتشكّل غالبية الأعاصير المدارية في المحيط الهادئ بين شهري يوليو وأكتوبر، ما يعني أنّ "راي" تأخّر كثيراً بالنسبة إلى موسم الأعاصير.

ومن المتوقع أن يعبر هذا الإعصار الفلبين من شرقها إلى غربها خلال الأيام المقبلة، وسيجتاز خصوصاً جزيرتي مينداناو وبالاوان، قبل أن يبتعد عن الأرخبيل باتجاه فيتنام.

والفلبين التي تُعتبر من أكثر الدول المعرّضة لتداعيات الاحتباس الحراري، يضربها كلّ عام حوالي 20 إعصاراً تتسبّب في غالب الأحيان بأضرار في المنازل والمحاصيل والبنى التحتية في مناطق هي بالأساس فقيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة