.
.
.
.

جديد التحقيق بمقتل مصورة بفيلم أميركي.. مصادرة هاتف بالدوين

مذكرة مصادرة الهاتف أوضحت أن بالدوين تبادل بالبريد الإلكتروني رسائل مع المشرفة على الأسلحة في موقع التصوير بشأن نوع المسدس الذي ينبغي استخدامه في التصوير

نشر في: آخر تحديث:

حصل الشرطيون المكلفون بالتحقيق في قضية مقتل مديرة التصوير في فيلم "راست"، الجمعة، على الإذن بمصادرة الهاتف الجوّال لبطل العمل ومنتجه الممثل أليك بالدوين الذي انطلقت الرصاصة القاتلة من مسدس كان يتمرن على استخدامه في أحد المشاهد.

وكان بالدوين يتمرن على أحد مشاهد الفيلم مع مديرة التصوير في فيلم الوسترن هالينا هاتشينز عندما وقعت المأساة في 21 أكتوبر الفائت في مزرعة في سانتا بولاية نيو مكسيكو.

وأكد بالدوين أنه لم يضغط على زناد المسدس، قبل أن ينطلق العيار الناري، بل كل ما فعله هو قدح المطرقة. وقال في مقابلة متلفزة إنه لا يعرف طريقة وصول الذخيرة الحية إلى موقع التصوير ووجودها "داخل المسدس" نفسه الذي قيل له إنه غير مؤذٍ.

وأوضحت مذكرة مصادرة الهاتف أن بالدوين تبادل بالبريد الإلكتروني رسائل مع المشرفة على الأسلحة في موقع التصوير بشأن نوع المسدس الذي ينبغي استخدامه في التصوير. وعرضت عليه المشرفة على الأسلحة مجموعة نماذج، لكنّه "طلب مسدساً أكبر".

وتواصل الشرطة التحقيق في الحادث، ولم تبادر حتى الآن إلى توقيف أي شخص، لكن من غير المستبعد أن يوجه القضاء تهماً في حال توصل التحقيق إلى تحديد المسؤوليات، على ما أفاد مكتب المدعي العام في سانتا في.

وشدد بالدوين في المقابلة التي أجرتها معه محطة "إيه بي سي" abc الأميركية على أنه لا يشعر بالذنب ولا حتى بأنه "مسؤول" عن مقتل هالينا هاتشينز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة