.
.
.
.

بعد أزمة الحفلات.. "العمال البريطاني": جونسون خالف وكذب

نشر في: آخر تحديث:

بعد أزمة الحفلات التي طاردت رئيس الوزراء البريطاني مؤخراً، أعلن زعيم حزب العمال المعارض، كير ستارمر، أن بوريس جونسون خالف القانون وكذب بشأن الحفلات التي أقيمت في داوننغ ستريت مقر إقامته خلال الإغلاق العام لمكافحة فيروس كورونا.

وقال ستارمر لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) مشيراً إلى اعتذار جونسون أمام البرلمان لحضوره إحدى الحفلات: "أعتقد أنه خالف القانون. أعتقد أنه اقترب كثيراً من الاعتراف بأنه خالف القانون"، مضيفاً: "أعتقد أنه كذب بعد ذلك بشأن ما حدث"، وفق رويترز.

من جهته اعتبر رئيس حزب المحافظين البريطاني أوليفر داودن أنه من الضروري أن يعالج بوريس جونسون ثقافة حكومته التي نتج عنها إقامة حفلات عديدة للعاملين في مقر إقامته خلال فترات الإغلاق العام.

وصرح داودن لقناة سكاي نيوز التلفزيونية الأحد: "نحتاج لأن نصل إلى الحقائق وعندها على رئيس الوزراء الرد بفعالية ومعالجة ثقافة داوننج ستريت".

مطالب باستقالته

يذكر أن جونسون كان اعتذر لحضوره حفلاً بحديقة داوننغ ستريت مقر إقامته في مايو 2020 عندما طُلب من العاملين في المقر إحضار مشروباتهم لإقامة الحفل في وقت كانت فيه القواعد الصارمة تمنع الجمهور من جميع أشكال التقارب الاجتماعي تقريباً.

ووسط غضب شعبي من أن الحكومة لم تلتزم بالقواعد التي فرضتها على الناس خلال الجائحة، تم فتح تحقيق داخلي حول هذا الحفل وعدد آخر من الحفلات من بينها حفلان منفصلان أقيما عشية جنازة الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا.

وتسببت الفضيحة في مطالب باستقالة جونسون من بينها مطالب من داخل حزب المحافظين، كما أظهرت استطلاعات للرأي تراجعاً كبيراً في شعبية الحزب وتفوق حزب العمال عليه، بحسب رويترز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة