.
.
.
.

مصري هو أول عربي يصيبه رصاص الحرب الدائرة في أوكرانيا

سافر قبل شهر إلى أوكرانيا حيث كانت زوجته حاملا ووضعت طفلة

نشر في: آخر تحديث:

أول عربي يصيبه رصاص الحرب الدائرة في أوكرانيا، هو مصري اسمه محمد سعد رجب محمد زايد، المستمر نزيلا في أحد مستشفيات ثاني أكبر مدينة أوكرانية، وهي Kharkiv البعيدة في الشمال الشرقي الأوكراني 480 كيلومترا عن العاصمة كييف.

والده، حسن رجب، أجرى مساء أمس الاثنين مداخلة هاتفية مع برنامج "مصر الجديدة" على قناة ETC التلفزيونية المصرية، وروى أن ابنه العامل والمقيم في مدينة شرم الشيخ، متزوج من أوكرانية، له منها طفل اسمه "آدم"، وسافر قبل شهر إلى أوكرانيا حيث كانت زوجته حاملا ووضعت طفلة، وفقا لما تلخص "العربية.نت" ما قرأته عنه بوسائل إعلام مصرية، نشرت خبرا موحدا لما حدث معه، ولما ناله من عناية قامت بها السفارة المصرية في العاصمة الأوكرانية، بتوجيه من الخارجية المصرية.

وكان محمد سعد، وهو أصلا من قرية "زرزارة" التابعة لمركز إدكو بمحافظة البحيرة، توجه الأسبوع الماضي لشراء حليب لطفلته الرضيعة، إلا أن طائرة هليكوبتر حربية روسية ظهرت فجأة في الأجواء وبدأت تقصف أهدافا على الأرض، فأصابته من قصفها رصاصتان، نقلوه على إثرهما إلى غرفة للعناية الفائقة في المستشفى، بحالة حرجة، لكنه تماثل للشفاء أمس، لذلك نقلوه منها إلى غرفة عادية، بحسب ما نسمع رواية والده في الفيديو المعروض، وفيه تظهر على الشاشة صورة للمصاب البالغ 27 سنة، وهو راقد على سرير العلاج.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" المصرية، عن قريب في قرية "زرزارة" لمحمد سعد، أنه يعمل كمدرب سباحة في منتجع شرم الشيخ، وفيه تعرف إلى من أصبحت زوجته، فأنجبت "آدم" البالغ عامين، وإلهام التي أصبحت بعمر أسبوعين، مضيفا أن أطباء المستشفى أخضعوه لعملية جراحية استأصلوا بها الرصاصتين اللتين أصيب بهما، واحدة في ظهره والثانية في خصره الأيمن، وكان في تلك اللحظة متوجها ليلا إلى المستشفى الذي أنجبت فيه زوجته طفلتها، كما استأصلوا الطحال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة