في رسالة للكومنولث.. ملكة بريطانيا: حياتي ستظل مكرسة للخدمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا البالغة من العمر 95 عاما، إن حياتها ستظل دائما مكرسة للخدمة في رسالة في ذكرى يوم الكومنولث بعد أن اضطُرت لعدم حضور قداس سنوي بالكنيسة لإحياء المناسبة.

وأعلنت إليزابيث، أكبر ملوك العالم وأطولهم بقاء على العرش، يوم الجمعة، أنها لن تحضر القداس في كنيسة وستمنستر في لندن، الذي تحضره العائلة المالكة منذ نحو 50 عاما.

كما قال قصر بكنغهام إن ابنها ولي العهد الأمير تشارلز سيحضر نيابة عنها. ولا يتعلق قرار عدم حضورها بأي مرض ألم بها بل لمخاوف من أن تشعر بعدم الراحة خلال التوجه من قصر وندسور إلى غرب لندن.

ملكة بريطانيا مع رئيس وزراء كندا جاستن ترودو - رويترز
ملكة بريطانيا مع رئيس وزراء كندا جاستن ترودو - رويترز

وقالت الملكة في رسالة للكومنولث، وهي منظمة تضم 54 دولة معظمها من المستعمرات البريطانية السابقة والتي ترأسها الملكة، "في هذا العام ذكرى اليوبيل البلاتيني لي، يسعدني أن أجدد الوعد الذي قطعته في عام 1947 وهو أن حياتي ستكون دائما مكرسة للخدمة".

وعلى الرغم من عدم حضورها قداس اليوم قال القصر إنها ستحضر مناسبات أخرى هذا الأسبوع.

هذا وكانت الملكة إليزابيث الثانية قد عادت إلى مزاولة مهامها الرسمية بشكل شخصي بعد تعافيها من إصابتها بفيروس كورونا.

وظهرت الملكة البالغة من العمر 95 عاماً، يوم 7 مارس/آذار، خلال استقبال رئيس وزراء كندا جاستن ترودو، في أول مشاركة شخصية مباشرة لها منذ تشخيص إصابتها بكوفيد 19 في 20 فبراير/شباط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة