.
.
.
.

هل انتحرت عائلة بسويسرا بسبب "التعليم المنزلي" لأحد أبنائها؟

رجل وزوجته وشقيقتها وابنتهما لقوا حتفهم بعد سقوطهم من مبنى سكني.. بعد دقائق من طرق الشرطة بابهم لتنفيذ مذكرة تتعلق بالتعليم المنزلي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة السويسرية أن ثلاثة بالغين وطفلة لقوا حتفهم وأصيب مراهق بجروح خطيرة بعد سقوطهم من مبنى سكني مكون من سبعة طوابق، الخميس، في بلدة مونترو.

وأوضحت الشرطة أن الضحايا جميعهم مواطنون فرنسيون وأفراد من عائلة واحدة.

الشرطة في مكان الحادث
الشرطة في مكان الحادث

وتابعت الشرطة أن الضباط حاولوا تنفيذ مذكرة تتعلق بالتعليم المنزلي لطفل قبل وقوع الحادث بقليل.

وحددت الشرطة القتلى، في بيان، على أنهم رجل يبلغ من العمر 40 عاماً وزوجته البالغة من العمر 41 عاماً وشقيقتها التوأم وابنة الزوجين البالغة من العمر 8 سنوات.

وقالت الشرطة إن ابن الزوجين البالغ من العمر 15 عاماً أصيب بجروح خطيرة.

الشرطة في مكان الحادث
الشرطة في مكان الحادث

وذكرت الشرطة أن السلطات فتحت تحقيقاً "لتحديد ملابسات وأسباب هذه المأساة على وجه الدقة". وأضافت: "يمكن استبعاد وجود شخص آخر في الشقة وقت وقوع الحادث في هذه المرحلة من التحقيق".

وقال المتحدث باسم الشرطة الإقليمية، ألكسندر بيسينز، لوكالة "أسوشيتد برس"، إنه لا يستطيع بعد تأكيد تقارير وسائل الإعلام السويسرية بأن الخمسة قفزوا من مبنى.

وتابع بيسينز أنه تم العثور عليهم في حوالي الساعة 7 صباح الخميس خارج مبنى بالقرب من كازينو باريير الشهير بالمدينة.

الشرطة في مكان الحادث
الشرطة في مكان الحادث

وقالت الشرطة في بيانها، إن ضابطين طرقا باب شقة وعرّفا عن نفسيهما.

وتابعت الشرطة: "بسبب عدم تمكنهما من الاتصال بالشاغلين المحتملين للشقة، غادرا المكان.. في غضون ذلك، اتصل شاهد بالشرطة للإبلاغ عن سقوط أشخاص من شرفة شقة".

وتشتهر مونترو، وهي مدينة ريفية على ضفاف بحيرة، بكونها منطقة سياحية.

ونصبت فرق الشرطة والطوارئ خياماً بيضاء في مكان الحادث، وشوهد محققو الطب الشرعي على الشرفة العلوية للمبنى.

الشرطة في مكان الحادث
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة