"شاهد VIP" تسيطر على سوق الشرق الأوسط بنحو 3 ملايين مشترك

توقع وصول عدد المشتركين في المنصة إلى نحو 3 ملايين مشترك مع نهاية العام الحالي 2022 وفقًا لدراسة تحليلية مستقلّة أجرتها شركة Dataxis

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

كشفت الأبحاث المنشورة مؤخراً توقّع استمرار منصة "شاهد VIP" الرائدة عالمياً في المحتوى العربي للفيديو حسب الطلب بنظام الاشتراك – والمنضوية تحت مظلة "مجموعة MBC"- في الهيمنة على سوق البث التدفقي عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مدار السنوات الخمس القادمة، متفوقة بذلك في أدائها على جميع المنافسين المحليين والعالميين.

وفي أحدث الأبحاث التحليلية لمستقبل البث التدفقي عبر الإنترنت وصولاً إلى عام 2026، توقعت شركة Dataxis الرائدة عالمياً في قطاع الأعمال الذكية والإعلام - والمتخصصة في التحاليل المُسْتَشرِفة للمستقبل في مجالات التلفزيون والاتصالات والإعلام – أن منصة "شاهد VIP"ستتمتّع بمعدل ثابت من النمو المطّرد، في وقتٍ تحافظ فيه على مكانتها الرائدة في خدمة البث التدفقي عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وكانت قاعدة مشتركي "شاهد VIP" قد تجاوزت العام الماضي 2021 "مليوني مشترك" (2 مليون مشترك)، مع توقع وصول هذا الرقم إلى نحو "ثلاثة ملايين مشترك" (3 ملايين مشترك) مع نهاية العام الحالي 2022، وذلك وفقًا لـ Dataxis.

وفي الشأن نفسه، من المتوقع أن يصل حجم قاعدة مشتركي "شاهد VIP" إلى ما لا يقل عن "سبعة ملايين مشترك" (7 ملايين مشترك) مع حلول عام 2026 – متفوّقةً بذلك على أي لاعب آخر متواجد بالمنطقة بما في ذلك اللاعبون العالميون.

في هذا السياق، قالت ناتاشا ماتوس هيمنغواي، رئيسة الشؤون التجارية والتسويق في "شاهد": "نشعر بالفخر والسعادة لحجم الإنجازات التي حققها "شاهد VIP"، ولكننا اعتدنا ألا نقف عند مكانةٍ رائدةٍ وصلنا إليها، بل نعتبر تلك المكانة بمثابة حافز يدفعنا قدماً لمواصلة التفوّق والنجاح عبر الاستمرار في تلبية أذواق جمهورنا الواسع، وتقديم محتوى عربي فريد ومتنوع قادر على رواية قصص المنطقة لجمهورها وإيصالها إلى الجمهور العالمي، وذلك في موازاة بناء شراكات رائدة مع كبرى العلامات التجارية حول العالم، إن كان ذلك في قطاع الدراما أو الترفيه أو الرياضة أو الأخبار، وغيرها.

واستطردت هيمنغواي: "ما هذا إلا أوّل الغيث، فقد أتاحت لنا خبرتنا الطويلة في المنطقة ودرايتنا بأنماط استهلاك المحتوى فيها توفير تجربتَي استخدام ومشاهَدة لا نظير لهما للجمهور، وذلك في سياق سعينا الدؤوب لتربّع سلّم أولويات واختيارات المُشاهد". وختمت هيمنغواي: "من هذا المنطلق، نواصل إنتاج المزيد من الأعمال الأصلية النوعية، في موازاة عرضنا لأعمال أخرى متنوعة تروي قصصا مختلفة من كل مكان حول العالم، وذلك ضمن مروحةٍ واسعة من خيارات المشاهَدة التي تلبّي أذواق جميع أفراد العائلة".

10 ملايين مستخدم في 18 بلداً

وفقًا للبحث الذي أجرته ونشرته شركة Dataxis، فقد شهدت السوق العربية للبث التدفقي عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "زيادة سريعة" قوامها أكثر من 30٪ في أعداد المشتركين بين عامي 2020 و2021، وصولاً إلى نحو عشرة ملايين مستخدم (10 ملايين مستخدم) في 18 دولة. ومن المُرتقَب حدوث ازدياد لافت في هذا التوجه من أنماط استهلاك المحتوى خلال السنوات الخمس القادمة، حيث يُتوقّع أن يتضاعف عدد المشتركين بواقع ثلاث مرات مع حلول عام 2026 ليصل إلى نحو "ثلاثين مليون مشتركاً" (30 مليون مشترك).

جديرٌ بالذكر أن دول مجلس التعاون الخليجي تشكل النسبة الأكبر من مستخدمي البث التدفقي عبر الإنترنت، مع ما يقارب "ثلاثة ملايين مشترك" (3 ملايين مشترك) في المملكة العربية السعودية، وأكثر من "مليونَي مشترك" (2 مليون مشترك) في الإمارات العربية المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة