.
.
.
.

بعد حكم سجنه.. ماذا قالت زوجة أسطورة التنس بوريس بيكر؟

نشر في: آخر تحديث:

يوم الجمعة الماضي قضت محكمة في لندن بسجن أسطورة التنس الألماني بوريس بيكر، البالغ 54 عاماً، لمدة عامين ونصف لإخفائه أصولاً تقدر بمئات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية بعد إعلان إفلاسه.

وفي هذا السياق، تحدثت زوجته المنفصلة ليلي بيكر عن معاناتها من إخبار ابنهما أن والده سُجن، وفق صحيفة The Sun البريطانية.

كما أضافت أنها أخبرت أماديوس، البالغ 12 عاماً، أن "بابا لم يستمع إلى القانون، وجميعنا نرتكب أخطاء".

لم يستطع استيعاب الأمر

كذلك لفتت عارضة الأزياء الهولندية (45 سنة) إلى أنها لم تخبره عن إجراءات المحكمة.

وقالت في برنامج تلفزيوني: "لم يكن لدي أي فرصة سوى كسر قلبي أو قلبه يوم الأحد الماضي ولا أتمنى ذلك لأي شخص"، مؤكدة أنه "كان أصعب شيء اضطررت لفعله مع طفل يبلغ 12 عاماً"، وأن هذا الأمر يحطم قلبها.

كما شددت على أنه لم يستطع استيعاب الأمر، وما زال لا يستطيع.

وأضافت أن بوريس "بخير بقدر ما يمكن أن يكون في السجن"، مردفة: "ليس فندق خمس نجوم، أليس كذلك؟"، قائلة إنها صُدمت من الحكم بحق بوريس لأنها كانت مقتنعة بأنه سيكون أخف.

لا تزال زوجته

إلى ذلك كشفت ليلي أنها لا تزال متزوجة من أسطورة التنس على الرغم من التقارير السابقة عن الطلاق في مايو 2018.

وأوضحت: "لقد كانت منذ البداية قصة حب حقيقية. كل من يعرفنا يعرف ذلك".

غير أنها لفتت: "ليس الأمر أنني لا أريد الحصول على الطلاق. لكن يجب أن نتعامل مع الأمور في الوقت المناسب".

بوريس بيكر (أرشيفية من فرانس برس)
بوريس بيكر (أرشيفية من فرانس برس)

ولدى سؤالها عما إذا كانت لا تزال تحبه، فأجابت: "بالطبع أحبه".

يذكر أن بوريس بيكر كان أدين في وقت سابق من هذا الشهر بأربعة اتهامات بما فيها الإخفاق في الكشف عن أصول مهمة وإخفائها والتخلص منها بعد محاكمته بشأن إفلاسه في لندن.

كما كان أدين سابقاً بتهمة التهرب الضريبي في ألمانيا في 2002 وحُكم عليه بالسجن مع إيقاف التنفيذ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة